الثلاثاء 9 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

فلسطين في القلب.. هكذا كان زايد

فلسطين في القلب.. هكذا كان زايد
24 مايو 2019 03:10

غزة (علاء المشهراوي)

تميز المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بمواقفه الثابتة والخالدة في دعم قضايا الشعب الفلسطيني وتثبيت وتعزيز صموده على أرضه، إلى جانب دعمه قضايا الأمتين العربية والإسلامية. واستذكرت شخصيات فلسطينية هذه المواقف تزامناً مع الاحتفال بيوم زايد للعمل الإنساني، مشيدين بتلك المواقف وما قدمه - طيب الله ثراه - من مساعدات لنصرة الشعب الفلسطيني، في شتى المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

أشاد عدد من الشخصيات الفلسطينية بمسيرة العطاء الإنساني للشيخ زايد بن سلطان آل نهيان - طيب الله ثراه - حيث قدمت دولة الإمارات آلاف المساعدات العينية والمادية للشعب الفلسطيني من خلال هيئة الهلال الأحمر الإماراتية، إلى جانب افتتاح مئات المشاريع التي تمولها الإمارات مثل مدينة الشيخ خليفة بن زايد السكنية في مدينة خانيونس والمستشفى الإماراتي الميداني برفح. محافظ غزة التي تعد نماذج لمشاريع إنسانية رائدة.
وأشاد اللواء إبراهيم أبو النجا محافظ غزة في تصريح لـ «الاتحاد» بما قدمه الشيخ زايد رحمه الله من مساعدات، كان في مقدمتها إقامة مدينة الشيخ زايد السكنية شمال قطاع غزة التي أوت آلاف الفلسطينيين ممن شردتهم الحرب الإسرائيلية ودمر الاحتلال منازلهم.
واستذكر المحافظ أبو النجا المواقف التاريخية المشرفة للشيخ زايد رحمه الله وعلاقته المتميزة مع الرئيس الراحل ياسر عرفات على مدار سنوات النضال الفلسطينية الطويلة، حيث لم يتأخر يوما عن دعم فلسطين سياسيا أو اقتصاديا وساندها في كل محطاتها التاريخية بسياساته الحكيمة ارتباط فلسطين بالعمق العربي، ليستحق بذلك أن يلقب بـ «حكيم العرب».
وأوضح انه في عام 1989 وضع المغفور له الشيخ زايد والرئيس ياسر عرفات حجر الأساس لسفارة دولة فلسطين لدى دولة الإمارات، وأكد في كلمة خلال الاحتفال الذي أقيم بهذه المناسبة أن الإمارات ستظل وفية لالتزاماتها القومية تجاه الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.

مشاريع إنسانية
وقال فضيلة الدكتور يوسف جمعة سلامة خطيب المسجد الأقصى في تصريح لـ «الاتحاد» إن مسيرة العطاء التي بدأها المغفور الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان - طيب الله ثراه - ساهمت في التخفيف من معاناة الفلسطينيين في قطاع غزة وتحسين ظروفهم الإنسانية.
وأوضح، الشيخ سلامة أن دولة الإمارات العربية المتحدة أبدعت في المجال الإنساني، سارت على درب الشيخ زايد في تنفيذ آلاف المشاريع الإنسانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة لدعم صمود الشعب الفلسطيني وتعزيز الخدمات الأساسية الصحية والتعليمية في الأراضي المحتلة والحفاظ على الهوية العربية الإسلامية للمناطق الفلسطينية التي تحاول قوات الاحتلال طمسها.
وأشاد الشيخ سلامه بالجهود التي تقوم بها دولة الإمارات، بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، على خطى والده الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله، لدعم الشعب الفلسطيني على مر السنوات الماضية.
وثمن الدكتور ياسر الوادية عضو الإطار القيادي لمنظمة التحرير رئيس تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة جهود الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله، في دعم ومساندة أبناء الشعب الفلسطيني لا سيما في قطاع غزة في كل الظروف الصعبة التي مروا بها بسبب جرائم وممارسات قوات الاحتلال الإسرائيلي.
وأوضح الوادية لـ «الاتحاد» أن المواقف والمساعدات الإنسانية التي قدمها الشيخ زايد رحمه الله سوف تظل مشرقة في ذاكرة الشعب الفلسطيني الذي يدين بالولاء والعرفان له ولأبنائه من بعده الذي ساروا على خطى الأب المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله.

مشروعات إنسانية متنوعة
قال الدكتور مفيد الحساينة، وزير الأشغال العامة والإسكان السابق، إن الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله جاد بمساعدات دولة الإمارات بكل سخاء نحو أبناء الشعب الفلسطيني في القدس وقطاع غزة والضفة الغربية، من خلال إنشاء المدارس والمساجد والمستشفيات والمراكز الصحية والمشروعات السكنية، ومن ضمنها مدينتي الشيخ زايد والشيخ خليفة بن زايد السكنيتين، إلى جانب المشروعات الخيرية المتعددة والمتنوعة.
وأوضح الحساينة، أن الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله ودولة الإمارات، قدموا منذ فترات طويلة، مساعدات إنسانية لأبناء قطاع غزة، مع تنفيذ برنامج إغاثي مكثف منذ بدء العدوان الإسرائيلي على القطاع، من خلال هيئة الهلال الأحمر الإماراتية، لدعم المتضررين من أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة لتثبيتهم على ارضهم.
وأوضح أن الهلال الأحمر الإماراتي كان سباقاً في تقديم يد العون خلال الحرب إلى الشعب الفلسطيني، وأرسل مستشفى ميدانياً إلى غزة خلال العدوان، حيث عرّض وفد الهلال حياته للخطر خلال تشغيله المستشفى، وتوزيع المساعدات على الشعب الفلسطيني.

مواقف مشهودة
أكد القيادي في حركة فتح أحمد نصر أن مواقف الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله الحكيمة في ظل هذه الأوضاع الصعبة التي يعاني منها الشعب الفلسطيني بسبب الاحتلال الإسرائيلي ثبتت الفلسطينيين في ارضهم.

مواقف في الوجدان
قال الدكتور علي شعت رئيس هيئة المدن الصناعية لـ «الاتحاد» إن مواقف ومساعدات الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله ستبقى منقوشة في وجدان الشعب الفلسطيني في إطار سعيه لإقامة دولته المستقلة علي تراب وطنه، مشيرا إلى أن المواقف الإماراتية الأصيلة في عهده كانت تمثل الريادة لباقي المواقف العربية من أجل تعزيز صمود الفلسطينيين على أرضهم وقد أثبتت تلك المواقف أنها ردا قوميا عربيا لموقف دولة الإمارات الأصيل بمساندة القضية الفلسطينية ودعم أبناء الشعب الفلسطيني.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©