الاتحاد

الرئيسية

الأشغال جاهزة لبناء 40 ألف مسكن لذوي الدخل المحدود

الأشغال معنية بتنفيذ مشاريع التطوير في شبكات الطرق

الأشغال معنية بتنفيذ مشاريع التطوير في شبكات الطرق

أكد سعادة المهندس الدكتور عبدالله بلحيف وكيل وزارة الأشغال العامة أن وزارة الاشغال مستعدة لتنفيذ خطة التطوير، ومتابعة وإنشاء مشروع البنية التحتية الشاملة والمتطورة في كافة أنحاء الإمارات والذي أمر به صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله''، لتنفيذ استراتيجية الحكومة الاتحادية والتي ستكون مكملة لبرامج الحكومات المحلية في هذا الشأن· كما أكد أن الوزارة مستعدة لتنفيذ مشروع إنشاء 40ألف مسكن أمر بها صاحب السمو الشـــــيخ محــــمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي· كما أوضح بالحيف أن الحكومات المحلية لديها الرغبة في تحقيق مشروع البنية التحتية الحيوي الذي سيساهم في تنمية المجتمع ويدفع عجلة الاقتصاد الى الأمام ويحقق رغبة المواطنين في إنشاء فلل سكنية تتوفر بها جميع المرافق والخدمات والإمكانيات المختلفة التي تؤهلها لتكون مدنا نموذجية وفق أفضل المعايير العالمية، مشيراً إلى أن وزارة الاشغال معنية بتنفيذ مشاريع التطوير في شبكات الطرق والمشاريع العمرانية ومتابعة مشاريع الاسكان والمرافق الاخرى لاسيما أن الاشغال ستحقق الرغبة الكاملة التي تطمح إليها الدولة في حال تنفيذ المشروع والذي سيحتاج لفترة زمنية كافية من اجل تنفيذ البرنامج التفصيلي للمشروع· أشــــــاد سعــــــادة المهندس الدكـــــتور عبدالله بلحــــيف وكيل وزارة الأشغال العـــــامة بأمر صـــــاحب الســــمو الشــــيخ خلـــــيفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' بتنفيذ بنية تحتية شاملة في جميع أنحاء البلاد، وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء ببناء 40 ألف فيلا سكنية للمواطنين من ذوي الدخل المحدود، مؤكدا أن هذه المبادرات تجسد سياسة الدولة الواحدة الرامية إلى التكامل الحضاري والعمراني في جميع الإمارات·
وأوضح بلحيف أن توجيهات القيادة الرشيدة تهدف إلى تحقيق الرخاء الاجتماعي لجميع المواطنين مع توفير الحياة الكريمة وضـــــمان أعلى مستويات الجودة للبنية التحـــــتية والتي تتمـــــاشى مع طبيعة التطور الكبير والحديث الذي تشهده الدولة·
وقال بلحيف إن صاحب السمو رئيس الدولة وأخاه صاحب السمو نائب رئيس الدولة يطمحان إلى تحقيق التكامل البيئي والعمراني في إنشاء مثل هذه المشاريع الحيوية، حيث تعتبر البنية التحتية أهم الحلقات واللبنة الرئيسية في تطور المدن والمجتمعات، وفقدان هذه الإطار الهام يوثر بشكل واضح وجلي على أهم عنصر في مقومات التمدن والحضارة· وأوضح أنه ليس من الغريب أن تأتي هذه التوجيهات لسد النقص في هذا الجــــانب الذي سيتواكب مع ما تعيــــــشه الدولة من مشـــــهد حــــــضاري وتـــــطور في كــافة المجـــــالات العـــــلمية والعمــــرانية والثــــقافية والتكنـــولوجية، مشيرا إلى أنه من الطبيعي جداً أن تنعكس تلك الخطوات الهامة والمشاريع على الحياة الاجتماعية للمواطن في حال توفر جميع المرافق والمساكن الجديدة التي تمكن المواطن من أداء رسالته في خدمة الوطن والمجتمع·

اقرأ أيضا

استشهاد ستة فلسطينيين في قصف إسرائيلي على غزة