الاتحاد

الاقتصادي

%80 زيادة في تأجير السيارات بأبوظبي

سيارات في أحد محال التأجير  (أرشيفية)

سيارات في أحد محال التأجير (أرشيفية)

ريم البريكي (أبوظبي)

ارتفعت حركة تأجير السيارات بأبوظبي بنسبة 80% خلال العطلة الحالية، مقارنة بفترة الصيف الماضي، مع زيادة الحركة السياحية خلال الفترة الحالية، وفقاً لمسؤولين بمكاتب تأجير سيارات في العاصمة.
وأرجع مديرو مكاتب وموظفون بتلك المكاتب الحركة إلى تزايد الطلب خلال هذا الموسم بالذات إلى تحسن الطقس، والعروض الكبيرة لخصومات التأجير في بعض المكاتب، بالإضافة للعطلة التي منحت الكثير من الوقت للأسر للخروج والتنزه.
وقال رافع شاهين، مدير مكتب حركات لتأجير السيارات، إن حركة تأجير السيارات في الفترة الحالية جيدة، مقارنة بفترة الصيف، مشيراً إلى ارتياح كبير من قبل المكتب للأرباح المسجلة خلال الفترة الحالية من عائد تأجير السيارات بالمكتب، مشيراً إلى أن جميع السيارات الموجودة بالمكتب تم تأجيرها لعملاء، منوهاً إلى أنه نتيجة للطلب المتزايد في السوق يقوم المكتب بسد احتياجات المكاتب الأخرى من السيارات المطلوبة لسد العجز وتحقيق الفائدة للجميع.
وبين رافع أن نسبة المواطنين المؤجرين للسيارات في هذه الفترة بلغت 40%‎‎ من عملاء السوق، والمقيمين بنسبة 40%‎‎، فيما بلغت نسبة الأجانب المستأجرين للسيارات نحو 20%‎‎. وأرجع قلة الطلب من جانب السياح إلى ارتباط حجوزاتهم بمكاتب سفر وسياحة تتولى مهام توفير المواصلات لهم.
وأفاد أسامة الاسكندراني مدير مكتب الملا لتأجير السيارات بوجود حركة بمكاتب تأجير السيارات، بيد أنه رأى أن تلك الحركة تختلف من مكتب لآخر بحسب سياسة المكاتب والعروض الترويجية المقدمة من قبل المكاتب.
وبين أسامة أن هناك تحسناً خلال الفترة الحالية بشكل افضل في حركة تأجير السيارات بشكل عام، مضيفاً أن العديد من الأسر المقيمة تفضل قضاء العطلة داخل الدولة بعكس عطلة الصيف.
وأكد أسامة أن المستأجرين للسيارات يفضلون الاقتصادية منها على السيارات ذات الاستهلاك الكبير للبترول والإقبال الأكبر يكون على سيارات النيسان من موديلات الصالون والدفع الرباعي على حد السواء مرجع السبب إلى أن هذا النوع من السيارات يوفر المتانة والقوة، بالإضافة لحفاظه على البترول فترة أطول.
من جانبه، قال مبارك سلام باشا من مكتب الشاهين لتأجير السيارات إن نسبة الإقبال على تأخير السيارات خلال هذه الفترة يعتبر ممتازاً مقارنة بالسنة الماضية، مشيراً الى أن هناك زيادة عالية في نسبة الأرباح المسجلة لديهم.
وأضاف أن توافق موسم العطل المدرسية مع الطقس المعتدل ساهم في زيادة حركة تأجير السيارات خلال هذا الموسم مع رغبة الأسر قضاء فترة إجازة في الإمارات الأخرى.
وبين أن الزيادة الأكبر لحركة التأجير تكون عادة في احتفالات رأس السنة الميلادية التي يفضل فيها العملاء قطع مسافات أطول والتنقل في مسافات أبعد.
من جانبه، قال عبدالله الكثيري إنه يفضل التنقل بسيارته الخاصة لتنقلاته العادية فيما يفضل أن يقوم باستئجار سيارة أخرى لغرض نقل عائلته الكبيرة في رحلتهم السياحية لمناطق أبعد.
وبين الكثيري أن العدد الكبير للأسر المحلية والمكون من الأبناء والأعمام والأجداد وفي بعض الأحيان لعوائل أسرة الزوج والزوجة يدفع لاستئجار سيارات إضافية.
فيما تفضل افنان الهاشمي أن تقوم باستجار سيارة لأسرتها مع سائق توفيراً للجهد والعناء الذي قد تبذله دون استمتاع خلال سياقتها السيارة في رحلت عائلتها الى الفجيرة ورأس الخيمة التي تفضل قضاء موسم الإجازة فيهما للهدوء والطبيعة الخلابة في الإمارتين.

اقرأ أيضا

النفط يتراجع بفعل صادرات الصين وحرب التجارة