'نبيع وإلا نشتري؟' هذا هو سؤال المليون (دريهم) والذي يدور في خاطر كل مستثمر بالسوق·
فإذا باع المستثمر يخاف صعود الأسعار ، وإذا اشترى الأسعار غالية· لا يستطيع المكوث دون التداول لأن يديه تحكه · فماذا عساه أن يفعل؟
يستطيع الاستعانة بصديق عله يربح المليون· يسأل فلانا عما إذا كان الوقت مناسبا للبيع أو الشراء ، وصاحبه سيعطيه النصح لأن النصائح ببلاش· سواء كانت مفيدة أم لا فهذا أمر آخر ، ولا يتحمل العواقب إلا المستثمر نفسه فالاستعانة بصديق خيار غير ملائم·
قرار البيع والشراء قرار يتخذه كل مستثمر ويتحمل عواقبه· إن لم يكن قادرا فلعله يسلم أمواله ليديرها من هو أهل لذلك· ولكننا ما نزال شعبا من المستثمرين الذين يفضلون تشغيل أموالهم بأنفسهم، ولذلك لابد أن نزيد من ثقافتنا الاستثمارية حتى نعرف الجواب مباشرة إذا سألنا أنفسنا سؤال المليون درهم: 'نبيع وإلا نشتري'؟