ثقافة

الاتحاد

«ثقافة أبوظبي» تطلق فعاليات برنامج العين الثقافي لشهر يناير

تنظم دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي سلسلة من الفعاليات التراثية والشعبية والفنية والثقافية تناسب جميع الأعمار وكل فئات المجتمع، وذلك في قلعة الجاهلي ومركز القطارة للفنون، ومتحف قصر العين وقصر المويجعي وواحة العين، ضمن برنامج العين الثقافي خلال شهر يناير الجاري.
وقال فيصل الظاهري، مدير إدارة الاتصال والعلاقات العامة بالإنابة في الدائرة: «نسعى من خلال برنامج العين الثقافي المتنوع إلى تسلّيط الضوء على أبرز معالم ومواقع منطقة العين الثقافية والتاريخية، وجعلها مقصداً للمجتمع المحلي والزوار على حد سواء، من خلال تنظيم مجموعة من الفعاليات التي ترضي ذائقة جميع الفئات العمرية والمجتمعية، وتعرفهم على عناصر التراث الثقافي الإماراتي».
وتستضيف قلعة الجاهلي يوم 17 يناير الجاري فعالية «مهارات من الخمسينيات»، والتي تنظمها بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة أبوظبي، وتستعرض فيها مهارات الكلاب البوليسية وأهميتها في مجال الحراسة والصيد، حيث استعان أهل الصحراء في شبه الجزيرة العربية بالكلب السلوقي في أعمال الصيد والحراسة منذ قرون مضت وذلك نظراً لما يتميَّز به من سرعة وذكاء ووفاء.
ويتضمن برنامج الفعالية عرضاً حياً لأنواع من الكلاب البوليسية لتعريف الجمهور بقدراتها وأهميتها في مجالات العمل الشرطي، الذي يعد امتداداً للتراث المحلي في مجال استخدام الكلاب في أنشطة الحراسة والصيد قديماً.
وتسلط الفعالية الضوء على القلعة التاريخية التي كانت رمزاً للقوة والسلطة في خمسينيات القرن الماضي، من خلال عدد من ورش العمل التعليمية المخصصة للعائلات والزوار.
كان قصر المويجعي قد شهد يوم 11 يناير مجموعة من الفعاليات الترفيهية والتعليمية والتاريخية بما فيها برنامج «الخنجر الإماراتي»، الذي سلط الضوء على خناجر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، والتي تعتبر من أهم معروضات قصر المويجعي.
إذ يتيح البرنامج، الذي تقام فعالياته مجدداً يوم 21 يناير، التعرف على المراحل والأدوات والألوان والنقوش المستخدمة في صناعة الخناجر، بالإضافة إلى الفروقات بين الخنجر الإماراتي وبقية الخناجر في المنطقة وكيفية ارتدائه بالطريقة الصحيحة.
ويستضيف قصر المويجعي أيام الثلاثاء والأربعاء والخميس طوال شهر يناير جلسات «البرزة» الخارجية، التي تهدف إلى توفير أجواء تاريخية عصرية يختبرها الزوار مع عائلاتهم وأصدقائهم، ويتعرفون من خلالها على المفهوم الثقافي والتراثي لـ«البرزة» في دولة الإمارات.
إضافة إلى ذلك، ينظم قصر المويجعي يوم 18 يناير برنامج «عدسة عبر التاريخ»، الذي يتضمن ورش عمل عن أساسيات التصوير وأهمية تصوير المواقع التاريخية والأثرية بجودة عالية، نظراً لمساهمة التصوير في الحفاظ على تاريخ قصر المويجعي من خلال الصور التي أخذت في الماضي، وكانت من أهم العوامل التي ساهمت في عمليات ترميم القصر.
من ناحية أخرى، ينظم مركز القطارة للفنون برنامج «الفن لحياة أفضل» يوم 29 يناير بالتعاون مع أحد المراكز الطبية وسيجري عدد من الأطباء فحوص مجانية للزوار والطلاب.
وينظم المركز كذلك عدداً من ورش العمل التي تتناول موضوع الرعاية الصحية إضافة إلى ورش العمل الفنية مثل ورشة الفخار، وورشة الخط العربي، وورشة المشغولات اليدوية.
ويستضيف مركز القطارة للفنون برنامج «عالم الآثار الصغير» الذي ينظمه متحف العين، لتعريف طلاب المدارس بعلم الآثار وتزويدهم بالخبرة الميدانية في مجال التنقيب عن الآثار، إلى جانب تقديم شرح مفصل عن مراحل العمل في المواقع الأثرية وذلك أيام 26 و28 و30 يناير الجاري.
ويقدم متحف قصر العين يومي 24 و25 يناير سلسلة فعاليات «تراثي مسؤوليتي»، التي تسلط الضوء على «العرس قديماً» والتقاليد المتبعة سابقاً في مراسم الزفاف.
وتتضمن الفعالية أقساماً خاصة بالأزياء الإماراتية التقليدية، وأهم أنواع الأقمشة المستخدمة في صناعة الأزياء قديماً، والخيوط المستخدمة في تزيين هذه الأزياء.
ويقدم متحف قصر العين أيضا سلسلة من البرامج الثقافية والتوعوية التي تهدف إلى التعريف بأدوار المرأة الإماراتية سابقاً وكيفية اهتمامها بزينتها وبيتها، من خلال برنامج «صوغتي» الذي يتضمن عدداً من ورش العمل منها ورشة خض اللبن، وورشة الرحى، وورشة ذوابة السمن، وذلك يوم 21 يناير.
إلى جانب ذلك، ينظم متحف قصر العين «برنامج مندوس» الذي يجمع كل ما يخص الرجال من حيث الملابس التقليدية، والأعمال والحرف اليدوية مثل صناعة الفخار التي تشهد في الوقت الراهن اهتماماً كبيراً نتيجة عودة الإقبال عليها وإعادة استخدامها، وحرفة صناعة الحبال التقليدية وصناعة الخوص، وذلك يوم الأربعاء 29 يناير.
كما ينظم متحف قصر العين لطلاب المدارس، خلال الفترة الصباحية، عدداً من ورش العمل التي تهدف إلى تعزيز الهوية الوطنية والمفاهيم الثقافية لدى الطلاب، مثل ورشة عمل عن المندوس والبرقع والفنر والخوص وشجرة العائلة، بالإضافة إلى ورشة المرشد الثقافي يوم 21 يناير.
وتنظم واحة العين برنامج «الممارسات الزراعية» بهدف التعريف بأنواع النباتات والمحاصيل الزراعية والأشجار والمهن المرتبطة بها، والتي مارسها أجدادنا منذ القدم، وذلك يومي 20 و27 يناير إضافة إلى فعالية «الحرف اليدوية في الواحة» التي تسلط الضوء على الحرف اليدوية المتعلقة بالواحة وتلك المدرجة في قائمة التراث العالمي غير المادي يومي 22 و29 يناير.
وتقدم فعالية «عطلة نهاية الأسبوع» في واحة العين، المدرجة على قائمة التراث العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة «اليونيسكو» العديد من الأنشطة، من بينها سوق شعبي يستعرض منتجات المزارع، والأعمال اليدوية التقليدية المستوحاة من الواحة، والطهي الإماراتي، والألعاب الترفيهية، وجولات ركوب الخيل والدراجات الهوائية في أرجاء الواحة، وورش عمل حرفية وفنية مخصصة للأطفال والكبار، وذلك أيام 30 و31 يناير وأول فبراير المقبل.
تجدر الإشارة أن جميع الفعاليات وورش العمل مجانية، والدعوة عامة.

اقرأ أيضا