الاتحاد

أخيرة

الأمم المتحدة تدعو إلى برامج دعم لمرضى التوحد وأسرهم

نيويورك (وام) - حث الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون امس الحكومات على تعزيز التوعية بظروف وسبل دعم الأطفال البالغين الذين يعانون من مرض التوحد وأسرهم. وأوضح في بيان بمناسبة احتفال الأمم المتحدة باليوم العالمي للتوعية بمرض التوحد "أن احتفال الأمم المتحدة بهذه المناسبة السنوية التي تصادف الثاني من أبريل من كل عام يأتي لإلقاء الضوء على أهمية توعية الجماهير بمرض التوحد وسبل تخفيف المعاناة عن مرضاه".
وقال بان كي مون "إن الأطفال والأشخاص الذين يعانون من التوحد يواجهون تحديات كبيرة من بينها التمييز والوصم فضلاً عن عدم الحصول على الدعم اللازم لظروفهم للتخفيف من معاناتهم من العديد من العوائق في حياتهم اليومية".
وشدد الأمين العام للأمم المتحدة أهمية إدراج الحكومات لبرامج تقدم الدعم اللازم لوالدي مريض التوحد، وأيضاً في مجال إيجاد فرص العمل للأفراد الذين يعانون من التوحد على أساس مهاراتهم ومواطن قوتهم وتحسين مستوى التعليم العام للاستجابة بشكل أفضل لاحتياجات الطلاب المصابين بهذا المرض.
تجدر الإشارة إلى أن مرض التوحد من الأمراض المعقدة والتي لا يمكن للأطباء تشخيصها بسهولة وتحتاج إلى اختبارات تقييمية متواصلة لسلوك مريض التوحد، حيث يتميز المصابون بالحساسية المفرطة وبضعف القدرة على التواصل مع الأشخاص الآخرين.

اقرأ أيضا