عربي ودولي

الاتحاد

رئيس وزراء أوكرانيا يستقيل إثر تسجيل ينتقد فيه الرئيس زيلينسكي

رئيس الوزراء الأوكراني أوليكسي غونشاروك أمام البرلمان

رئيس الوزراء الأوكراني أوليكسي غونشاروك أمام البرلمان

استقال رئيس الوزراء الأوكراني أوليكسي غونشاروك، اليوم الجمعة، إثر نشر تسجيل صوتي مسرب نُسب إليه، شكك فيه بمدى فهم الرئيس فولوديمير زيلينسكي للاقتصاد.
ولم يتضح بعد إن كان زيلينسكي سيوافق على استقالة غونشاروك التي جاءت بعدما انتشر تسجيل له وهو يقول بحسب تقارير إن فهم الرئيس للاقتصاد «بدائي».
ووصل زيلينسكي، الممثل الكوميدي الذي لم تكن لديه أي خبرة سابقة في السياسة، إلى السلطة بعدما حقق فوزاً كاسحاً في انتخابات العام الماضي، بينما فاز حزبه «خادم الشعب» بغالبية كبيرة في البرلمان.
ورغم دخوله حديثاً معترك السياسة، فإن زيلينسكي نجح حتى الآن في تجنّب حدوث مشاكل سياسية داخلية كبيرة.
وتسرّب التسجيل الصوتي عبر وسائل التواصل الاجتماعي الأربعاء. وذكرت تقارير أنه يعود لاجتماع غير رسمي عقد في ديسمبر بين وزراء وكبار مسؤولي المصرف الوطني.
وبحسب تقارير إعلامية محلية، ناقش المشاركون في الاجتماع الكيفية التي يمكن من خلالها شرح التطورات الاقتصادية الأخيرة لزيلينسكي.
وذكرت التقارير أن غونشاروك قال، بحسب التسجيل، إن «لدى زيلينسكي فهماً بدائياً جداً للعمليات الاقتصادية أو فهماً مبسّطاً»، مضيفاً أنه هو نفسه «جاهل» بالاقتصاد.
وبعدما نفى في البداية التقارير التي رجّحت استقالته، أعلن غونشاروك عبر صفحته الرسمية في فيسبوك أنه قدّم استقالته.
وكتب غونشاروك (35 عاماً) «في مسعى لإزالة أي شكوك بشأن احترامنا للرئيس وثقتنا به، كتبت رسالة استقالة وسلّمتها للرئيس».
ولم ينفِ صحة التسجيل، لكنه شدد على أن «مضمونه خلق بشكل مصطنع فكرة أنني وفريقي لا نحترم الرئيس».
وقال «هذا الأمر غير صحيح... وصلت إلى هذا المنصب لتنفيذ برنامج الرئيس».
وأكّدت الرئاسة الأوكرانية أنها تلقّت رسالة الاستقالة وأشارت إلى أنها ستنظر في الطلب. ورفضت المتحدثة باسم زيلينسكي التعليق على الأمر.
وأصبح غونشاروك رئيس الوزراء الأصغر سناً في تاريخ أوكرانيا بعدما عيّنه زيلينسكي بالمنصب في أغسطس الماضي ضمن فريق من الوجوه الجديدة التي تعهّد بأنها ستحدث تحوّلاً في المشهد السياسي بالبلاد.
وأوكل المحامي الشاب مهمة إنعاش الاقتصاد الذي تأثّر بشكل كبير بالنزاع المستمر منذ خمس سنوات في أوكرانيا مع الانفصاليين في شرق البلاد.
شارك غونشاروك، المؤيّد لإدخال إصلاحات اقتصادية ليبرالية، في تأسيس شركة محاماة عندما كان في الرابعة والعشرين من عمره وأدار منظمة غير حكومية يمولها الاتحاد الأوروبي تهدف لتحسين البيئة التجارية في أوكرانيا.
وأعرب عدد من الوزراء عن دعمهم لغونشاروك بعدما قدّم استقالته.

اقرأ أيضا

الأزهر ينوه بتعليق السعودية منح تأشيرات العمرة لمنع انتشار "كورونا"