الاتحاد

عربي ودولي

صيام: إسرائيل لم تلتزم بالتهدئة والالتزام الفلسطيني رهن الإجماع

أكد سعيد صيام وزير الداخلية في الحكومة الفلسطينية المقالة التي تديرها حركة ''حماس'' في قطاع غزة ،أن إسرائيل لم تلتزم بالتهدئة التي دخلت حيز التنفيذ قبل شهر في القطاع ''بشكل جدي''·
وقال صيام في مؤتمر صحفي عقده في منزله عقب لقاء عدد من قادة الفصائل الفلسطينية الليلة قبل الماضية: ''إن هذا اللقاء جاء في إطار التواصل المستمر والدائم مع هذه الفصائل، وناقشنا تقييم مدى الالتزام الإسرائيلي باستحقاقات التهدئة، وإدخال البضائع والمواد الأساسية اللازمة للشعب الفلسطيني''·
وأضاف ''أنه كان من الواضح للفصائل أن إسرائيل لم تلتزم بشكل جدي بالتهدئة'' لافتا إلى أن الوجهة الآن تكون باتجاه مصر الراعية للتهدئة للضغط على إسرائيل وإلزامها بهذه الاستحقاقات، والبحث عن آلية لقيام مصر بفتح معبر رفح ،لاسيما في ظل الحصار المفروض على غزة''·
وفي معرض رده على سؤال حول مدى استمرار التهدئة، أكد صيام أن أي موقف سيكون بالتفاهم وبالتنسيق مع الفصائل الفلسطينية· وذكر أنه تم الاتفاق على تفعيل ''خلية أزمة'' أسند إليها متابعة موضوع التهدئة و''الخروقات الإسرائيلية''، منوهاٌ إلى لقاء خلال الأيام القليلة المقبلة مع فصائل فلسطينية أخرى·
وفيما يتعلق بالحوار الفلسطيني الداخلي، قال وزير الداخلية المقال: ''قلنا وبكل وضوح إننا جاهزون للشروع في الحوار منذ أمس قبل اليوم واليوم قبل غد''، معتبرا أن المشكلة ليست في التصريحات وإطلاق المبادرات، وإنما في التنفيذ والتطبيق والشروع الفوري·

اقرأ أيضا