الاتحاد

عربي ودولي

القبض على مفجري عبوة أمام منزل قيادي في حماس

جانب من الدمار الذي وقع في المقهى أمس

جانب من الدمار الذي وقع في المقهى أمس

قُتل شاب فجر امس، في انفجار عبوة ناسفة كان يحاول وضعها في ''مقهى الجزيرة'' في شارع الثورة غرب بحي الرمال في مدينة غزة ، مما ادى ايضا الى اصابة 4 آخرين بجروح والحاق اضرار كبيرة في المكان، كما اعلنت مصادر طبية وأمنية· وجاء هذا الانفجار ضمن سلسلة من الاحداث الامنية، كان بينها إلقاء عبوة ناسفة امام منزل قيادي في حركة ''حماس'' قالت الشرطة إنها ألقت القبض على مفجريها·
وقال شهود عيان ان جثة الشاب كانت ملقاة ارضا قرب باب المقهى، وقد تحولت الى اشلاء ممزقة· وادى الانفجار في المقهى، الذي يبعد مئات الامتار عن مقر ممثلية مصر لدى السلطة الفلسطينية الذي تم اخلاؤه بعد سيطرة ''حماس'' على قطاع غزة قبل اكثر من عام، الى احراق المقهى ودمار كبير اضافة الى اضرار جسيمة في البناية التي تضم ايضا، مقر نقابة الصحفيين الفلسطينيين في قطاع غزة·
وبعد دقائق من الانفجار في المقهى، اطلق مجهولون النار على مجموعة من رجال الشرطة في شارع الجلاء بحي الشيخ رضوان شمال غزة، ما اسفر عن اصابة شرطي برصاصة في قدمه ولاذ المهاجمون بالفرار·
وانفجرت في وقت متزامن، عبوة ناسفة ثانية في شارع الصحابة في مدينة غزة استهدفت بوابة منزل النائب في المجلس التشريعي ورئيس رابطة علماء فلسطين مروان أبو راس دون وقوع اصابات·
وقال المهندس إيهاب الغصين الناطق الإعلامي باسم وزارة الداخلية المقالة أنه بخصوص الانفجار الثاني الذي وقع في شارع الصحابة قال الغصين ''إنه تم وضع عبوة أمام بناية النائب في المجلس التشريعي مروان أبو راس، وتسببت هذه العبوة بأضرار مادية فقط''·
وأضاف الغصين: ''على الفور حضرت الشرطة للمكان وقامت بالمتابعة وتم إلقاء القبض على الفاعل وهو شخص من حركة ''فتح'' وقام بوضع العبوة بأوامر من قيادة الحركة، وتم إلقاء القبض على الشخص الذي أعطاه الأوامر''·

اقرأ أيضا

الجامعة العربية تدين جرائم الاحتلال بهدم المباني جنوب القدس