الاتحاد

عربي ودولي

القوات الإسرائيلية تفكك بعض معداتها في بلدة الغجر اللبنانية

أفادت مصادر أمنية لبنانية في منطقة الجنوب، بأن القوات الإسرائيلية بدأت عملياً تفكيك مواقعها ونقل بعض معداتها من الجزء اللبناني (الشمالي) من بلدة الغجر الى الحدود الجنوبية- الشرقية، بعدما أقامت جداراً فاصلاً وجهزته بمعدات مراقبة وإنــارة كاشفــة، تمتد لمسافة 3 كلم وتشرف على متنزهات نبع الوزاني·
وكشف النقاب في بيروت أمس،عن مفاوضات مكثفة يقوم بها فريق من الأمم المتحدة بعيداً عن الأضواء الإعلامية، بين كل من سوريا ولبنان وإسرائيل، لترتيب الانسحاب الإسرائيلي من مزارع شبـــعا اللبنانية، إضافة الى بلدة الغجر الحدوديـــة، في مهلة قريبة جداً قد لا تتعدى أســـبوعا أو أسبوعين·
وأكدت مصادر لبنانية مسؤولة معنية بهذا الملف لـ''الاتحاد'' أن المفاوضات غير المباشرة قطعت شوطاً كبيراً لإنهاء مشكلة الغجر، وتوقعت الانسحاب الإسرائيلي منها في غضون ايام قليلة وتسليمها الى قوات الأمم المتحدة المعززة ''يونيفل'' كخطوة اولى لإنجاز الانسحاب من المزارع وحتى الحدود اللبنانية- السورية في الجولان السوري المحتل·
وأوضحت المصادر أن الانسحاب من بلدة الغجر قد يتم قبل الأول من أغسطس المقبل، الذي اعتمد من حيث المبدأ كموعد للقمة اللبنانية- السورية في دمشق، ولم تؤكد المصادر كما لم تنف احتمال ارتباط الإجراءات الإسرائيلية المتخذة حول الغجر، بما يثار حول انتقال مزارع شبعا الى سلطة الوصاية الدولية·
واشارت المصادر الى أن مزارع شبعا بكامل ملفاتها وضعت في عهدة الأمم المتحدة، غير أن العقبات المتمثلة في القوانين الإدارية لكل من الجولان وجبل الشيــخ والمزارع، ما زالت بحاجــة الى المزيـــد من التفاوض الثلاثي غير المباشر، بين لبنان وسوريا وإسرائيل عبر الأمانة العامة للأمم المتحـــدة· ولم تستبعــد قيام الأمين العـــام للأمم المتحدة بان كي مون الى المنطقـــة لترتيــب كل الملفات الخاصة بالمزارع والإشراف على الانسحاب الإسرائيلي من هذه المزارع، ووضعها تحت وصاية ''يونيفل'' بانتظار التسوية السلمية في المنطقة،على ان يكون للجيش اللبناني وجود الى جانب القوات الدولية في الشطر اللبناني من الغجر بصفة مراقب·
وعزت المصادر حيادية الجيش اللبناني في فرض إجراءاته الأمنية الميدانية على البلدة، الى كون سكان الغجر يحملون الجنسيتين الإسرائيلية والسورية رغم اقامتهم على الجزء اللبناني من اراضي البلدة·

اقرأ أيضا

وزير بريطاني يعد بالاستقالة إذا أصبح جونسون رئيساً للوزراء