الاتحاد

الإمارات

مشاكل الطرق والصرف الصحي فشلت معها المسكنات

أكد عدد من الفعاليات الاجتماعية والمواطنين في إمارة رأس الخيمة أن المستفيد الأكبر من الأمر الذي أصدره صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' بإنشاء بنية تحتية متطورة في الدولة، والأمر الذي أصدره صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، هم أبناء إمارة رأس الخيمة الذين عانوا خلال السنوات الماضية من مشاكل عدم توافر البنية الأساسية من طرق وصرف صحي والمساكن الشعبية وغيرها من الخدمات·
ولفتوا إلى أنه خلال السنوات القليلة القادمة سوف تنتهي للأبد مشاكل مزمنة ظلت تؤرق المواطنين والمسؤولين، وتضع توجيهات القيادة الرشيدة حدا لمشاكل آلاف المواطنين الذين ينتظرون دورهم في الحصول على مسكن·
واستقبل المواطنون في الإمارة القرارات بفرحة عارمة، وعبرت الفعاليات الاقتصادية والمجتمعية عن الأثر الايجابي لهذه القرارات على مستقبل الإمارة التي باتت على موعد مع التميز من خلال ما شهدته خلال السنوات الماضية من رغبة المستثمرين فى إنشاء مشروعات اقتصادية تعود بالنفع على الجميع·
ووفقا لبعض التقديرات، فإن في إمارة رأس الخيمة آلاف المساكن المتهالكة أو الآيلة للسقوط، كما أن هناك آلاف المواطنين الذين تقدموا بطلبات للإسكان منذ فترة طويلة، ولازالوا في قائمة الانتظار التي تزداد يوما بعد يوم·
كما يعاني سكان الإمارة من الطرق المتهالكة التي لم تفلح معها المسكنات ولا الحلول السريعة في التعامل معها خلال السنوات الماضية؛ وكشفت الأمطار الأخيرة عن مساوئها· كما أن شبكة الصرف الصحي لم تكتمل بعد· وكان قطاع المدارس أكثر القطاعات تضررا في ظل وجود 9 مدارس آيلة للسقوط بعضها مازال يحوي فصولا خشبية تعرض حياة التلاميذ للخطر·
فرحة الشعب
وقال أحمد الخاطري عضو المجلس الوطني الاتحادي رئيس دائرة محاكم رأس الخيمة إنه فخور بهولاء القادة الذين أدخلوا دولة الإمارات إلى مرحلة جديدة من البناء قضت على كل المشاكل التي عانى منها المواطنون في المناطق الشمالية خلال السنوات الماضية، رافعا الشكر الى لصاحب السمو رئيس الدولة وصاحب السمو نائب رئيس الدولة نظرا لأنهما يعيشان هموم شعبهما ويتلمسان معاناتهم ويواصلان الليل بالنهار من أجل أن يدخلا البهجة والسرور على إخوانهما وأبنائهما من المواطنين·
وأضاف الخاطري: ''لم يكن أكثر المتفائلين يتوقع أن تنتهي كل مشاكل أبناء الإمارات بقرارين تاريخيين من صاحب السمو رئيس الدولة وأخيه صاحب السمو نائب رئيس الدولة، حيث إن مد خدمات البنية الأساسية إلى كل شبر من أرض الوطن وحل مشكلة الإسكان ومضاعفة إعانات الشؤون، تؤكد أن القيادة الرشيدة لا تعرف المستحيل وتضع مصلحة المواطنين قبل كل شيء·''
وأوضح الخاطري أن التوجيهات الجديدة تستجيب لآلاف طلبات المساكن التي تقدم بها المواطنون على مدى السنوات الماضية، ويحل بشكل جذري مشكلة البنية التحتية في مناطق كثيرة من الدولة·
بدوره قال الخبير الاقتصادي ومدير إدارة التجارة بمجلس التعاون الخليجي الدكتور نجيب الشامسي إن هذين القرارين أكدا أن القيادة تعيش هموم الشعب الذي يستحق كل خير، فهذه هي الوظيفة الحقيقية للحاكم كما رأيناها في تراثنا الإسلامي·
وأوضح أن زيارة صاحب السمو نائب رئيس الدولة للمواطنين في المناطق التي تضررت من الأمطار تأكيد حقيقي على أن هذا الرجل يعيش تفاصيل الحياة اليومية للبسطاء في المناطق الشمالية التي عانت كثيرا خلال السنوات الماضية من غياب خدمات البنية الأساسية· وأشار إلى أن الحديث عن التغيير الوزاري يؤكد أن هناك متابعة يومية لعمل كل وزارة وأن الخطة الاستراتيجية التي أطلقتها الدولة خلال العام الماضي تسير وفق ما أعد لها·
أما فيما يخص ملف البنية التحتية، فقال الشامسي: ''ظلت هذه المشكلة لسنوات تقلق الجميع، وكشفت الأمطار التي هطلت على الدولة مدى حاجتنا لهذه الخدمات بعد أن غرقت المدارس وأغلقت الطرقات وأرى أنها رحمة من الله جلبت معها خيرات من القيادة التي أثبتت أنها تعيش هموم شعبها''·
بدوره يرى عبدالله حماد مدير منطقة رأس الخيمة التعليمية أن المبادرتين أدخلتا السرور على قلوب كل أبناء الإمارات ونحن فى رأس الخيمة، وقال: ''سوف نكون أول المستفيدين من هذا الخير الذي ينهي للأبد معاناتنا مع البنية الأساسية ومشاكل الإسكان التي تؤرق 6 آلاف أسرة تنتظر دورها فى الحصول على مسكن''·
نهج زايد
من جانبه، أكد المهندس عبدالله القرصي مدير المنطقة الشمالية في وزارة الأشغال أن القيادة الرشيدة في الدولة تتبع نهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان ''طيب الله ثراه''، لافتا إلى أن هذين القرارين سوف يجعلان من الإمارات السبع لآلئ تضيء سماء الخليج بعد إعداد البنية التحتية التي هي أساس متين للنمو، وكذلك حل مشكلة الإسكان التي تحقق الاستقرار النفسي والأسرى للجميع· وقال المواطن راشد الحبسي: ''من حقنا اليوم أن نفرح من القلــــب ونشكر اللـــــه على أن هــيأ لنا مثل هؤلاء الحكام الذيـــــن أثبتوا أنهم يعيـــشون نبضنا ويبذلون كل عال من أجل إسعادنــــا''·
بدوره قال سعيد الشحي: ''إن حل مشاكل البنية التحتية والإسكان في يوم واحد حلم لم نتخيل تحقيقه بهذه السرعـــة، إن اللسان يعجز عن قول كلمة الشكر لصاحب السمو رئيس الدولة ونائبه''·
وقال محمد علي: ''سوف نودع فى رأس الخيمة والإمارات الشمالية هموم انتظار الحصول عل المسكن وتصبح الطرق والمياه والصرف الصحي وغيرها من الخدمات فى متناول يدنا هذا أكبر دليل على غرس زايد ''رحمه الله'' مازال يثمر رجالا لديهم القدرة على تحقيق المستحيل''·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: الكفاءات الإماراتية أثبتت جدارتها وحضورها