الإثنين 24 يناير 2022
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عربي ودولي
ماتيس: لا مفر من سقوط ضحايا مدنيين على جبهتي سوريا والعراق
الإثنين 29 مايو 2017 02:05

واشنطن، دمشق (وكالات) أعلن وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس أن لا مفر من سقوط ضحايا مدنيين في الحرب على تنظيم «داعش» في سوريا والعراق، موضحاً أن بلاده تبذل كل ما في وسعها إنسانياً لتفادي ذلك، فيما لقي أكثر من 20 مدنياً حتفهم وأصيب آخرون جراء قصف جوي شنته طائرات التحالف الدولي جنوب مدينة الرقة. وقال ماتيس لقناة «سي بي أس» أمس، إن هؤلاء الضحايا «واقع في هذا النوع من الأوضاع». وأضاف أن الولايات المتحدة «تفعل كل ما في وسعها من الناحية الإنسانية مع أخذ في الاعتبار الضرورات العسكرية لتفادي سقوط ضحايا مدنيين». وقال ماتيس «لم نغير في قواعد شن الغارات الجوية التي تحدد الإجراءات الاحترازية الواجب اتخاذها لتفادي سقوط ضحايا مدنيين»، وأضاف: «لا تهاون في إرادتنا في حماية الأبرياء». وذكر ماتيس أن وضع المتفجرات في هذا المكان «يثبت مرة جديدة عدم اكتراث الإرهابيين بالبشر». وفي سياق متصل، لقي أكثر من 20 مدنياً حتفهم وأصيب آخرون جراء قصف جوي شنته طائرات التحالف الدولي ضد تنظيم «داعش»، استهدف مركبة في المنطقة الواقعة بين قرية «رطلة» ومنطقة «الكسرات» جنوب مدينة الرقة مساء أمس الأول. وقال مصدر طبي في المدينة لوكالة الأنباء الألمانية: إن «طائرة للتحالف الدولي قصفت مساء السبت سيارة نقل صغيرة تحمل مدنيين خرجوا من مدينة الرقة بين بلدتي رطلة والكسرة جنوب مدينة الرقة حوالي 8 كيلومترات ما أدى إلى مقتل 20 شخصاً وإصابة 7 آخرين بجروح اثنان منهم في حالة حرجة وتم نقل الجرحى عبر زوارق من نهر الفرات إلى مشافي مدينة الرقة». وقال سكان محليون في المدينة، إن «مدفعية قوات سورية الديمقراطية قصفت مساء أمس الأول بكثافة أحياء مدينة الرقة وسقطت تلك القذائف في حارة البدو ومنطقة الشهداء شمال المدينة مما تسبب بحرائق في عدد من المباني ولم يصب أحد في القصف نظراً لخلو أغلب أحياء المدينة من السكان».

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©