سامي عبدالرؤوف (دبي)

أعلنت جمعية دبي الخيرية إنشاء «قرية التسامح» في النيجر، لتوفير سبل العيش الكريم لنحو 100 أسرة تعاني الفقر وافتقاد المسكن المناسب، مشيرة إلى أن هذا المشروع يأتي بمناسبة يوم زايد للعمل الإنساني، وإحياءً لذكرى المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والتذكير بأعماله الخيرية. وأوضحت الجمعية أن أعمال البناء تبدأ بعد عيد الفطر مباشرة، وتستمر لمدة 18 شهراً بالتنسيق مع حكومة النيجر والجهات المختصة، وبالتعاون مع جمعية مختصة معتمدة.
وقال أحمد مسمار أمين سر الجمعية، في مؤتمر صحفي عقد في مقر الجمعية بمنطقة محيصنة 2 في دبي مساء أمس الأول: «يأتي إطلاق هذا المشروع إحياءً لذكرى المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وإبراز دوره في المجال التطوعي والإنساني، وأهمية ذلك في تعزيز الأمن المجتمعي، وتحقيق التلاحم بين أفراد المجتمع، ونشر ثقافة المبادرات الإنسانية والترويج لها». وأضاف: «مشاركة الجمعية في فعاليات يوم زايد للعمل الإنساني، تأتي حرصاً منها على إحياء هذه الذكرى العطرة التي تخلد ذكرى مؤسس دولة الاتحاد وباني نهضتها ورمز الإنسانية والعطاء والمحبة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه».