الاتحاد

الرياضي

250 ألف دولار مكافأة كسر «رقم كيميتو» في «ماراثون دبي»

دبي (الاتحاد)

قدم ماراثون ستاندرد تشارترد دبي عرضاً غير مسبوق للمشاركين وهو مكافأة قدرها 250 ألف دولار أميركي، لأي عداء يستطيع كسر الرقم القياسي العالمي في الماراثون الذي ينطلق الجمعة المقبل، برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي.
وهذه المكافأة هي بالإضافة إلى الجائزة الأولى للسباق وقيمتها 200 ألف دولار أميركي، واللتان تبرزان مكانة هذا السباق المعروف والذي حصل على التصنيف الذهبي من الاتحاد الدولي لألعاب القوى باعتباره الماراثون الأغلى في العالم.
ويشارك في الماراثون الأثيوبي كينينيسا بيكيلي والذي يراه الكثيرون صاحب النصيب الأوفر بالفوز، حيث سجل من قبل أفضل زمن شخصي بأقل من 6 ثوانٍ عن الرقم العالمي، وهو 02.02.57 والمسجل باسم الكيني دينيس كيميتو. ولكن العداء الأولمبي الحائز على الميدالية الذهبية 3 مرات، يتعين عليه الركض في سباق الماراثون الممتد لمسافة 42.195 كم أسرع من أي رياضي في تاريخ الماراثون، إذا أراد الحصول على هذه المكافأة الكبيرة.
وبعد عقد من النجاحات غير المسبوقة، تتجه أنظار العالم الرياضي من جديد للماراثون الدولي الكبير الأول في العام الجديد، والذي يعد الحدث الأكبر من نوعه في منطقة الشرق الأوسط، من حيث عدد المشاركين والذي سينطلق على شوارع مدينة دبي.
وقال مدير الماراثون بيتر كونيرتون: التقدم الذي حققناه هو أحد الأهداف التي نسعى للمحافظة عليها، ولهذا السبب وبالإضافة إلى الجائزة المالية القياسية للماراثون، نقدم للعدائين حافزاً آخر وهو هذه المكافأة للعداء الذي يستطيع كسر الرقم العالمي القياسي.
وواصل: الرقم القياسي العالمي المسجل في برلين للعداء كيميتو، سيكون قريباً معرضاً لتهديد كبير من نخبة المشاركين بعد الأداء الذي قدمه بيكيلي عام 2016 في برلين «ساعتان و3 دقائق و3 ثوان» وأداء اليود كيبتشوغ «ساعتان و3 دقائق و5 ثوان» في لندن.
وأضاف كونيرتون: نحن لا نضع نخبة العدائين معاً بهدف كسر الرقم العالمي. ولكن عندما يجتمع لدينا هذه النخبة التي نسعى دوما لمشاركتها في دبي، فإن تسجيل أزمنة سريعة سيكون نتيجة طبيعية، هدفنا هو أن نجعل السباق ذا فائدة للرياضيين أنفسهم، ويعرف العداؤون ذلك من نوع المسار والطقس الذي تتمتع به دبي، فيكونون قادرين على تسجيل أرقام قياسية شخصية وموسمية جديدة. وقبل 9 سنوات، سجل الإثيوبي الأسطورة هايلي غيبرسيلاسي رقماً قياسياً جديداً، فيما انتقل ماراثون ستاندرد تشارترد دبي إلى رابطة الماراثونات الكبيرة من حيث الجائزة المالية القياسية والمكافأة لكسر الرقم العالمي.
وقد كسر الزمن الذي سجله غيبرسيلاسي وهو ساعتان و4 دقائق و53 ثانية الرقم القياسي، إذ كان ثاني أسرع زمن في تاريخ الماراثون، وجاء عقب رقمه العالمي الذي وصل إلى ساعتين و4 دقائق و26 ثانية من برلين قبل ذلك بأربعة شهور.
وحالياً يعد اللاعب اييلي ابشيرو هو صاحب الزمن القياسي وهو ساعتين و4 دقائق و23 ثانية، أما ما هو أكثر إثارة من ذلك فهو أن زمن الفوز المسجل باسم غيبرسيلاسي عام 2008 لم يعد من ضمن أفضل عشرة أزمان سجلت في ماراثون دبي.
وأكد كونيرتون: أضاع تسيفاي أبيرا الزمن القياسي بفارق ثانية واحدة فقط العام الماضي خلال السباق، والذي كان في مرحلة سابقة رقماً عالمياً.
وقال: الأزمنة السريعة المسجلة في الماراثون تجعله بمصاف ماراثونات مثل لندن وبرلين ونيويورك، أما فيما يتعلق بمواطن القوة، فنحن من دون شك واحد من أفضل الماراثونات، ويبقى ماراثون دبي الوحيد في التاريخ الذي أنهى فيه 5 عدائين رجال زمناً أقل من ساعتين و5 دقائق.

اقرأ أيضا

الظالعي رئيساً للاتحاد الآسيوي للرجبي بـ 20 صوتاً