الاتحاد

الإمارات

سلطان القاسمي يفتتح أيام الشارقة المسرحية


الشارقة - حليمة الملا - ووام: افتتح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بقصر الثقافة بالشارقة مساء أمس فعاليات الدورة الخامسة عشرة لأيام الشارقة المسرحية بمشاركة 15 فرقة مسرحية بما فيها فرق مسرح رأس الخيمة الوطني ومسرح كلباء الشعبي ومسرح خورفكان للفنون ومسرح الفجيرة القومي ومسرح دبا الحصن ومسرح شمل برأس الخيمة ومسرح دبا الفجيرة والمسرح الحديث ومسرح الشباب للفنون ومسرح دبي الشعبي ومسرح الشارقة الوطني ومسرح عجمان ومسرح أبوظبي إضافة إلى فرقة الفرقة المسرحية اللبنانية وفرقة ليف المسرحية الإيرانية·
وشهد صاحب السمو حاكم الشارقة العرض المسرحي الافتتاحي لأيام الشارقة المسرحية الذي قدمته الفرقة المسرحية اللبنانية وهو عبارة عن عمل تجريبي يجمع بين الدراما والاستعراض من إخراج الفنان عصام بوخالد·
أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة أن أيام الشارقة المسرحية وصلت الى مراحل متطورة من الرقي نالت به اعتراف الهيئة العالمية للمسرح· وقال إن هذا الاعتراف ليس ارتجالياً وإنما ينبع من مراقبة ودراسة ومتابعة لهذه التظاهرة التي حققت هذه المكانة بفضل جهود العاملين في هذا المجال·
وقال سموه في تصريح لوسائل الإعلام عقب افتتاح أيام الشارقة المسرحية إن هذه التظاهرة وصلت الى مرحلة متقدمة جعلتها قادرة على المشاركة في التراث المسرحي العالمي وكذلك الأمر بالنسبة لبينالي الشارقة للفنون ومعرض الشارقة للكتاب الدولي اللذين حصلا بعد عدة دورات ناجحة على الاعتراف الدولي كذلك·
وحضر افتتاح الدورة سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة والشيخ عبدالله بن سالم القاسمي رئيس الديوان الأميري بالشارقة والشيخ عبدالله بن محمد آل ثاني رئيس دائرة الطيران المدني بالشارقة والشيخ محمد بن سعود القاسمي رئيس الدائرة المالية والإدارية بالشارقة والشيخ خالد بن عبدالله القاسمي رئيس دائرة الموانئ والجمارك بالشارقة وسعادة احمد بن خلفان السويدي رئيس المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة وعدد من أعضاء المجلسين الاستشاري والتنفيذي لإمارة الشارقة والمسؤولين وجمع كبير من المسرحيين وعشاق المسرح· وتقام هذه الدورة برعاية المنطقة الحرة بمطار الشارقة الدولي·
والقى الشيخ عصام بن صقر القاسمي رئيس دائرة الثقافة والاعلام بالشارقة كلمة أكد فيها ان هذا التجمع المسرحى العربي الذي ينعقد في إمارة الشارقة سنويا بمشاركة كوكبة مضيئة من رموز المسرح العربي هي ثمار غرس صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الذي يضع الفكر والثقافة والابداع على قائمة أولوياته واهتماماته·
ورحب صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بوفود ملتقى الاطفال العرب الثامن، الذين التقى سموه بهم صباح أمس في مكتبه، مشيداً بالتجمع الذي تحتضنه الإمارة كل عام قناعة منها بدعم العلاقات الاخوية بين البلدان العربية، لتغدو جسراً للتواصل والتآلف بين الاجيال الصاعدة الذين تقع على عاتقهم مسؤولية بناء المستقبل الافضل للأمة، ومؤكداً سموه على أهمية الملتقى في ترسيخ مفهوم الانتماء لدى الاطفال، وتحقيق الثقافة المشتركة لاطفال الوطن العربي، وكذلك يعمل على اكتساب المزيد من الخبرات والمهارات وصقل المواهب وابرازها من خلال انشطة الملتقى، وفعالياته المختلفة وفي شتى المجالات· وفي حديث سموه معهم حثهم على طلب العلم والمعرفة والاستفادة من كل ما هو جديد وعصري، مطالبا سموه بتجنب الضار من الوسائل للمحافظة على هويتهم وفي نفس الوقت مواكبة لتطورات العصر، طالبا منهم السعي في طلب العلم ليس بهدف نيل الشهادة فقط من أجل الحصول على عمل وظيفي ، وإنما من أجل العلم نفسه كسلاح يستخدم في مواجهة المشكلات، ومن أجل تسخيره لخدمة المجتمع والوطن، كما شجعهم سموه كذلك على حب المدرسة والدراسة، لافتاً إلى أنه في صغره كان يحب المدرسة كثيراً طالباً من الاطفال الذين يحبونه أن يفعلوا مثله ولا يتكاسلوا في اداء واجباتهم، فهو يريد لهم ان يكونوا القادة والمسؤولين الذين يمسكون بزمام الأمور في مواقع العمل المختلفة مستقبلا·
وأشار سموه ايضاً إلى التحديات التي تواجه الطفولة العربية، وبخاصة اطفال فلسطين واطفال العراق داعياً الله العلي القدير أن يزيل الغمة عنهم، وأن ينعم عليهم بنعمة الأمن والأمان، وان يفرحوا ويبتهجوا كما حبانا الله، وذكر سموه ان جانبا من السياسة يعمل على التفرقة حتى بين الإخوة والاهل والاقارب، فيجب على الاطفال أن يعوا ذلك من صغرهم وينتبهوا إلى أن هناك آخرين لا يريدون لنا الخير، فيتعلمون كيف يواجهون هذه المشكلة· ومن أهم الوسائل ان نتقن لغة الحوار مع الآخر، والبعد عن التعصب والتشنج اللذين لا يجديان، لافتاً إلى أن زمناً طويلاً مر على العرب، يطالبون فيه بحقوقهم من خلال الخطابة والتشنج وكأنهم من عالم آخر، لم يكونوا يحسنون لغة الحوار والتحدث مع الطرف الآخر مما شكل ذلك بلاء·
وفي ختام حديثه دعا صاحب السمو حاكم الشارقة الأطفال العرب، إلى التواصل مع بعضهم واستمرارية المراسلات بينهم لتقوية العلاقات وتلاحمها ولتحقيق الأهداف المنشودة من الملتقى، وحين يرجعون إلى ذويهم وبلدهم ان يكون حديثهم ليس فقط عن المظاهر الاحتفالية التي استمتعوا بها خلال هذا الملتقى بل يكون الخبر والحديث عما استفادوه من احتكاكهم ببعضهم، وما دار بينهم من طرح للقضايا وما يريدون الوصول إلى تحقيقه في المستقبل بصفة جماعية·
إلى ذلك استقبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ظهر امس بمكتب سمو الحاكم المشاركين وضيوف ايام الشارقة المسرحية في دورتها الـ(15) الذي تنظمه دائرة الثقافة والإعلام في الشارقة·
وقد اشاد صاحب السمو حاكم الشارقة خلال اللقاء بالمسرحيين من ابناء الدولة وجهودهم المتواصلة للتواجد على الساحة والاستمرار والتطور وخروجهم من مرحلة الهواية الى مرحلة الاحتراف المسرحي بمختلف أوجهه القائمة على الدراسة المتخصصة· وأعرب سموه عن دعمه الدائم ومساندته ومتابعته المستمرة لجهودهم الحثيثة والتي افرزت العديد من المواهب الفنية في الاخراج والتمثيل والكتابة، مشيرا سموه الى معهد الفنون المسرحية ودوره في صقل المواهب وتوجيهها وضرورة الاهتمام بالمسرح المدرسي الذي يعد املا جديدا في خلق قاعدة من المهتمين ونشر الوعي المسرحي والفني بين الأجيال·
وأكد سموه على جهود الشارقة المتواصلة لوضع أسس قوية لنهضة ثقافية فنية شاملة تهتم بمختلف اوجه الثقافة والفن والفكر·· مشيرا سموه الى مشروعات الشارقة الثقافية للمستقبل القريب والتي تعنى بخلق لغة للتواصل والحوار الثقافي بيننا وبين الآخر حيث تقوم الشيخة نور كريمة صاحب السمو حاكم الشارقة بتنظيم ملتقى سينمائي يعد له ليكون ملتقى عربيا عالميا يستقطب الفنانين والمهتمين من مختلف دول العالم·
حضر المقابلة الشيخ عصام بن صقر القاسمي رئيس دائرة الثقافة والإعلام وسعادة عبدالله العويس مدير عام الدائرة·

اقرأ أيضا

9 مستشفيات جديدة و 12 مركزاً لجراحات اليوم الواحد في دبي خلال 2019 و 2020