الاتحاد

الإمارات

أعضاء في الوطني: القرارات الجديدة تؤكد حرص القيادة على توفير حياة أفضل

مشكلة تراكم مياه الأمطار في طريقها للحل مع تطوير البنية التحتية

مشكلة تراكم مياه الأمطار في طريقها للحل مع تطوير البنية التحتية

واصل أعضاء من المجلس الوطني الاتحادي إشادتهم بأمر صاحب السمو رئيس الدولة بتنفيذ بنية تحتية شاملة في جميع أنحاء الدولة، معتبرين أنه جاء تأكيداً على اهتمام سموه الدائم بأحوال المواطنين وحرصه على توفير كل مقومات الرعاية لهم وتسخير كل ما يلزم من أجل توفير حياة أفضل للمواطنين والمقيمين وضمان أعلى مستويات الجودة للبنية التحتية في جميع أنحاء الإمارات·
وأشاروا إلى مبادرة صاحب السمو الشـــيخ محـــمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ببناء 40 ألف فيلا سكنية للمواطنين المحتاجين إلى سكن عائلي في كافة مناطق الدولة، بالإضافة إلى زيادة مخصصات المساعدات الاجتماعية في وزارة الشؤون الاجتماعية 100%، لافتين إلى أن هذه القرارات ستخفف العبء على أعضاء الوطني ما نسبته 90 % من مطالبات المواطنين·
قيادة وفية
عبر سعادة جمال الحاي عضو المجلس الوطني الاتحادي عن سعادته البالغة فور تلقيه خبر مبادرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' بإنشاء بنية تحتية متكاملة في كافة أرجاء الدولة· وقال إن سموه لا يتوانى في تقديم أرقى الخدمات وأعلاها جودة لخدمة الوطن والمواطنين وتوفير الحياة الكريمة والرفاهية، ونشكر الله على هذه القيادة المخلصة لأبنائها·
واعتبر الحاي أن أمر صاحب السمو رئيس الدولة بإنشاء بنية تحتية متكاملة في أرجاء الإمارات وأمر صاحب السمو نائب رئيس الدولة بإنشاء 40 ألف مسكن ومضاعفة المعونات الاجتماعية جاءا بهدف تلبية احتياجات المحتاجين من أبناء وبنات الإمارات· وقال إن سموهما أزاحا بهذا القرار عن كاهل أعضاء المجلس الوطني الاتحادي عبئاً بنسبة 90 بالمئة، في ظل مطالبات المواطنين المحتاجين منهم بتوفير الطرق والخدمات والمسكن الملائم لهم ولأفراد أسرهم وخاصة الشباب والأرامل والمطلقات· وقال هذه القرارات الطيبة ستحل مشاكل العديد من المواطنين في أنحاء الدولة، فبناء 40 ألف مسكن ليس قليلاً على أبناء الإمارات وعلى هذه الشعب الوفي لقيادته، مبيناً أن هذه المبادرات ليست غريبة على قيادتنا الرشيدة· وأضاف أن زيادة الإعانات الاجتماعية للضعف تعد من أهم الخطوات والقرارات، فمستحقو الشؤون الاجتماعية من الفئات التي تعاني، وجاء هذا القرار ليزيل عنهم معاناتهم، ويساعدهم على الحياة في ظل الغلاء الفاحش·
لفتة إنسانية
وقال سلطان صقر السويدي عضو المجلس الوطني: ''نحمد الله على هذه القيادة الحكيمة والمخلصة والمحبة والمتابعة لكل أمور الوطن والمواطنين''، معتبراً أن هذه المواقف الكريمة ليست غريبة، ولا نستطيع أن نعدد مكارم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، ونائبه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي·
وأضاف: ''إن صاحب السمو رئيس الدولة يقود المسيرة وصاحب السمو نائب رئيس الدولة يقود الحكومة ويتفقد أحوال المواطنين في كافة أنحاء الدولة، وأكثر الناس علماً بأمور الوطن والمواطنين لمتابعة سموه المستمرة·'' وأضاف السويدي: ''أعتقد أن هذه القرارات بالنسبة للبنة التحتية ولإسكان المواطنين وخاصة الشباب وزيادة المخصصات الاجتماعية هي احتياجات أساسية ومن ضرورات الحياة الكريمة، مما يعطي مؤشراً على أن الدولة لا تبخل على أبنائها، في ظل القيادة الحكيمة المخلصة التي تعجز الكلمات عن وصف مكارمها·''
حاجات الناس
من جانبه أكد خليفة بن هويدن عضو المجلس الوطني الاتحادي أن هذه القرارات من صاحب السمو رئيس الدولة وصاحب السمو نائب رئيس الدولة متوقعة وليست غريبة على شيوخنا الكرام مثل هذه المبادرات التي تصب في صالح المواطن ورفعة الوطن·
وقال: ''إنهما -حفظهما الله- دائماً ينظران إلى المجتمع ويضعان أعينهما على الواقع ويلتمسان حاجات الناس الأساسية، وهذا ليس بغريب على سموهما ونسأل الله أن يجزيهما خير الجزاء على هذه المبادرات السخية التي أثلجت صدورنا وصدور شعب الإمارات·''
وأضاف بن هويدن أن مكرمات سموهما جاءت لتلبي الحاجات الأساسية التي تخدم شعب دولة الإمارات، داعياً الله أن يمد في عمريهما ويجعلهما سنداً وذخراً لشعب الإمارات، ودعا أن تحذو الوزارات والدوائر المحلية حذوهما في سرعة تلبية حاجات المواطنين والنزول إلى الشارع لتلمس حاجات المجتمع·

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: الإمارات منصة الخبرات العالمية لخير البشرية