الاتحاد

الإمارات

إطلاق المرحلة الثانية من حملة التوعية حول نظام إدارة البيئة والصحة والسلامة في أبوظبي غداً

أبوظبي (الاتحاد)- يطلق مركز أبوظبي للبيئة والصحة والسلامة غدا الاثنين المرحلة الثانية من الحملة الإعلانية للتوعية بنظام إدارة البيئة والصحة والسلامة على مستوى إمارة أبوظبي.
وتُظهر فكرة الحملة الإعلانية بشكلٍ واضح تأثير تطبيق نظام إدارة البيئة والصحة والسلامة في أماكن العمل من خلال رسومات رمزية تبين الفروقات قبل وما بعد التطبيق، وهي النتيجة النهائية والمؤكدة التي سيتم التوصل إليها من خلال تطبيق النظام بشكل فعال.
وأوضحت الهيئة في بيان صحفي أن الرسومات سترافقها ثلاثة شعارات واضحة تظهر الفروقات التي يؤدي إليها تطبيق النظام في بيئة العمل وعلى صحة وسلامة العاملين، حيث تركز على الفرق بين البيئة الملوثة والبيئة النظيفة في أماكن العمل، والفرق بين المرض والصحة في أماكن العمل إضافة إلى الفرق بين الخطر والأمان في أماكن العمل.
وأوضحت الهيئة أن الحملة تأتي استكمالا لجهود المركز في رفع الوعي بأهمية تطبيق النظام، وهي الحملة الثانية التي يتم تنفيذها بعد أن تم إطلاق الحملة الأولى في نوفمبر الماضي تحت عنوان “يداً بيد، نرتقي للأفضل”، والتي أكدت مدى أهمية الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص في فاعلية تطبيق النظام من خلال استخدام أداة رمزية تمثل النظام وتعمل على مسح المخاطر في أماكن العمل.
وأفادت الهيئة أن رفع الوعي بقضايا البيئة والصحة والسلامة وبناء القدرات في هذا المجال وضمان توافر بيئات عمل نظيفة وصحية وآمنة يعتبر من أولويات عمل المركز، خاصة في ظل الجهود التي يبذلها منذ أن تمت الموافقة على إنشائه في العام الماضي، في سبيل تفعيل التطبيق من قبل القطاعين الحكومي والخاص من خلال تقديم الدعم الفني اللازم وتنظيم ورش العمل والاجتماعات والزيارات، إضافة إلى التعاون مع كافة الجهات المحلية والدولية ذات العلاقة لتعزيز دوره في هذا المجال والاستفادة من أفضل الممارسات في هذا المجال.
ويضمن تطبيق النظام إدارة كل ما يتعلق بالصحة والسلامة المهنية والآثار البيئية الناجمة عن أماكن العمل، وفي توفير بيئات عمل آمنة وصحية من جهة، وخفض التلوث الناجم عن مختلف الأنشطة من جهة أخرى، وسيساهم بالتأكيد في النمو الاقتصادي بشكل مستدام وسيعمل على تعزيز مفهوم الشراكة وتحمل المسؤولية الاجتماعية بين القطاعين الحكومي والخاص، وبذلك يؤدي إلى تحسين مستوى حياة العاملين والمحافظة على البيئة والارتقاء بالمجتمع إلى الأفضل.
وتأتي هذه الحملات بناء على توصيات اللجنة العليا لتطبيق نظام إدارة البيئة والصحة والسلامة، وتستهدف كافة القطاعات المعنية بالتطبيق والكيانات التابعة لها والجهات الحكومية والجمهور بشكل عام، وستستمر هذه الحملة لمدة ثلاثة أشهر وستتم تغطيتها في الجرائد والمجلات المتخصصة والمواقع الإلكترونية واللوحات على الطرقات.
ويهدف “مركز أبوظبي للبيئة والصحة والسلامة” إلى ضمان تطبيق نظام إدارة البيئة والصحة والسلامة لإمارة أبوظبي من خلال توفير إطار تشريعي شامل ومتكامل لإدارة كل ما يتعلق بالصحة والسلامة المهنية والآثار البيئية الناجمة عن أماكن العمل، إضافة إلى بناء القدرات في مجال البيئة والصحة والسلامة.
وتتمثل اختصاصات المركز في متابعة تطبيق نظام إدارة البيئة والصحة والسلامة لإمارة أبوظبي والرقابة على التطبيق من خلال التفتيش والتدقيق إذا ما دعت الحاجة لذلك، والإشراف على كافة القضايا ذات العلاقة بالصحة والسلامة المهنية، إضافة إلى التنسيق والتعاون مع كافة القطاعات والجهات الحكومية وشبه الحكومية في كافة القضايا ذات العلاقة بالنظام، ومراجعة واعتماد أنظمة القطاعات والجهات الحكومية وشبه الحكومية، وفقاً لمتطلبات نظام إدارة البيئة والصحة والسلامة لإمارة أبوظبي.
كما يتولى المركز مهمة تطوير الخطط اللازمة لتحديث النظام على مستوى الإمارة بهدف التحسين المستمر، ورفع تقارير الأداء حول النظام إلى المجلس التنفيذي، وتطوير وتنفيذ برامج توعية ونظام للحوافز لتعزيز وتشجيع تطبيق النظام على مستوى الإمارة.

اقرأ أيضا

انخفاض ملحوظ في درجات الحرارة غداً مع فرصة لسقوط أمطار