الاتحاد

الإمارات

مختبر بلدية الشارقة يحلل 918 عينة العام الماضي

قالت الدكتورة رشا أحمد القاسمي مساعد المدير العام لقطاع الصحة والبيئة والجودة في بلدية الشارقة إن مختبر البيئة قام بتحليل 918 عينة خلال العام الماضي تتنوع ما بين عينات من مسوحات بيئية مختلفة ومسابح مفتوحة ومغلقة وعينات روتينية وعينات نتيجة بعض الشكاوى التي تصل البلدية، مؤكدة أن هذه التحاليل تهدف للحفاظ على البيئة وإلزام جميع المنشآت بالمعايير العلمية اللازمة للحفاظ على البيئة الصحية.
وأشارت إلى أن مختبر البيئة في بلدية الشارقة يقوم بتحليل مخلفات الصناعات المختلفة الموجودة في الإمارة ومراقبة مياه المسابح المستخدمة من قبل الجمهور ، إضافة إلى عمل المسوحات والأبحاث وتقديم الاستشارات وتدريب العاملين في مجال البيئة.
وأشارت إلى أن مختبر البيئة في بلدية الشارقة نجح في مراقبة ودراسة الوضع البيئي في إمارة الشارقة والحد من أخطار التلوث من خلال إجراء الاختبارات الكيميائية والميكروبيولوجية على العينات البيئية المختلفة وباستخدام أفضل الطرق والتقنيات في عمليات التحليل.
وذكرت أن مختبر البيئة في بلدية الشارقة يعد من أوائل المختبرات في الدولة حيث أنشأ عام 1996، وتم تحديث وتطوير المعدات في عام 2004 ويعتبر مختبر البيئة واجهة للخدمات المخبرية البيئية المتميزة، حيث يقوم المختبر بعمل التحاليل المخبرية من خلال فحص وتحليل كافة العينات المتعلقة بالبيئة.
وأكدت أن كفاءة العمل في المختبر تقاس بدقة النتائج المقدمة وسلامة العاملين، حرصا من البلدية على توفير سلامة المجتمع فقد سعت لتقديم أدق التحاليل المخبرية الخاصة بالعينات البيئية مثل “ مياه المسابح، التخلص النهائي للمكب، المسوحات وغيرها “ وذلك ضمان إجراء كافة التحاليل المخبرية مهما ندرت في جو آمن وسليم ، مشيرة إلى أن المختبر يعتبر قمة الخدمة البيئية ويسعى للحفاظ على بيئة نظيفة ومثالية.
ويتكون المختبر من أقسام معامل الكيمياء والفحص الميكروبي الكائنات الدقيقة، والتحليل الطبيعي والحسي ، ووحدة لاستقبال العينات وحفظ المعلومات ، كما توجد بالمختبر مكتبة تضم عدداً من المراجع والمجلات والتقارير العلمية.
وقد استوجبت التحاليل العلمية إيجاد أجهزة حديثة في معملي الكيمياء والمايكرو بيولوجي مختلفة للكشف عن المعادن الثقيلة الموجودة بكثرة في المخلفات الصناعية،بجانب أجهزة أخري متطورة لاستخلاص العينات وتحضيرها للتحليل .
كما يقوم المختبر بإجراء التحاليل المختبرية لمخلفات الصناعات المختلفة في الأمارة لتأكد من خلوها من المواد الخطرة قبل ردمها في مكب النفايات وتطبيق المواصفات الإماراتية لتحليل بعض المواد المنتجة في الإمارة بغرض استخراج شهادات تصدير لها، وتحليل عينات الشكاوى الخاصة في مجال البيئة، وتقييم المردود والمخاطر البيئية من المشاريع التي تقام في مياه البحر أو على الشاطئ والتي يتوقع منها تأثيرات سلبية علي البيئة البحرية وما يجاورها، وعمل الفحوص المخبرية المختلفة لمياه المسابح المستخدمة من قبل الجمهور الخاصة بإمارة الشارقة وملحقاتها بشكل دوري لمعرفة مدى ملاءمة المياه للاستخدام الشخصي.

اقرأ أيضا

رئيس المشيخة الإسلامية في كوسوفو يشيد بالإمارات