الاتحاد

الاقتصادي

كاميرون يعرب عن قلقه من التضخم في بلاده

لندن (رويترز) - قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أمس إنه قلق من ارتفاع معدل التضخم لكنه أعرب عن تأييده محافظ بنك انجلترا المركزي ميرفين كينج. وقال كاميرون في حديث لتلفزيون بي.بي.سي “إذا نظرت لأحدث أرقام التضخم ستجدها مقلقة لأنها خارج النطاق الذي يستهدفه البنك المركزي”. وأضاف “التضخم ضار للغاية. إنه يدمر مدخرات المواطنين. لا نريد العودة لمشكلة تضخم مثلما حدث في الماضي”. وقال كاميرون إن عام 2011 سيكون عاما صعبا على البريطانيين مع تنفيذ الخفض في الإنفاق الحكومي الذي قرره الائتلاف الحاكم بقيادة حزب المحافظين. لكنه قال إن هناك حاجة لإجراء خفض العجز الذي تجاوز عشرة في المئة من الناتج القومي.
وارتفع التضخم نقطة مئوية على الأقل أعلى من المعدل الذي يستهدفه بنك انجلترا المركزي عند اثنين في المئة خلال 2010 ومن المتوقع أن يقترب من أربعة في المئة في أوائل العام الحالي بعد بدء العمل بضريبة القيمة المضافة على المبيعات الأسبوع الماضي. ويقوم بنك انجلترا المركزي بتحديد أسعار الفائدة بشكل مستقل ويواجه معضلة ما إذا كان سيرفع أسعار الفائدة من أدنى مستوياتها التاريخية عند 0,5 في المئة لكبح جماح التضخم في وقت يضغط فيه خفض الإنفاق على الاقتصاد الهش. وامتدح كاميرون محافظ البنك المركزي رغم ارتفاع التضخم وقال “أعتقد أن كينج هو محافظ ممتاز للبنك المركزي وأعتقد أنه يقوم بعمل جيد جداً”.

اقرأ أيضا

أسعار النفط تتراجع مع تنامي المخاوف بشأن الطلب العالمي