الاتحاد

الإمارات

تراث الإمارات يختتم ملتقى الثريا

اختتمت مساء أمس الأول في جزيرة السمالية فعاليات “ملتقى الثريا التراثي السنوي 2011” الذي نظمه نادي تراث الإمارات بتوجيهات ودعم ورعاية من سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس النادي، وأشرفت على تنفيذه إدارة الأنشطة والسباقات البحرية، بمشاركة 300 طالبة من مراكز النادي في أبوظبي والوثبة والسمحة وسويحان والعين، ومركز أبوظبي النسائي، والمشغل النسائي في السمحة.
شهد اختتام فعاليات الملتقى سعيد علي المناعي مدير إدارة الأنشطة والسباقات البحرية بالإنابة، ومديرو المراكز والمشرفون في الإدارة.
وهدف الملتقى إلى تنمية روح المواطنة، وترسيخ قيمة التمسك بالعادات والتقاليد والتراث الوطني لدى الناشئة والشباب، وتحصينهم ضد الاختراق الثقافي المغاير للهوية الوطنية، وإكسابهم المعارف والقيم والاتجاهات التي تمكنهم من فهم التراث واستلهام عبره التربوية، فضلاً عن تعريفهم بمكونات التراث وعلاقته بالهوية الوطنية.
وتضمنت فعاليات الملتقى، الذي انطلق يوم 26 مارس الماضي، عدداً من الفعاليات التراثية والثقافية والفنية التي أعدتها إدارة الأنشطة والسباقات البحرية في النادي، حيث خصص يوم الافتتاح لتسجيل المشاركين، بينما تجمع طلاب المراكز للمشاركة في بطولة الطيران الورقي يوم 27 مارس، وأُقيمت يوم 28 مارس مسابقة صيد الأسماك التي نظمها مركز أبوظبي بمشاركة 5 طلاب من كل مركز من المراكز الأخرى التابعة للنادي.
كما اشتملت فعاليات الملتقى يوم 29 مارس على تنظيم مهرجان الألعاب الشاطئية للطلاب في جزيرة السمالية، تلته مسابقة الطيران الورقي لطالبات مركز السمحة النسائي، في حين أُقيمت يوم 30 مارس مسابقة الطيران الورقي لطالبات مركز أبوظبي النسائي، وشهد يوم الخميس 31 مارس انطلاق فعاليات بطولة الدولة للألعاب الشعبية الثانية. وقال سعيد علي المناعي إن دورة هذا العام تميزت بتنوع الفعاليات وتفاعل المشاركين مع برامج الملتقى الذي أكد ثوابت الهوية الوطنية.
من جانبهم، أشاد أولياء أمور الطلاب المشاركين في فعاليات الملتقى بالرعاية والدعم غير المحدود لسمو رئيس النادي للأنشطة التراثية المختلفة التي تهدف إلى المحافظة على تراث الآباء والأجداد، ومدّ جسور التواصل بين الماضي والحاضر لحفظ تراث الدولة.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: تحية تقدير واعتزاز إلى أمهات شهدائنا