الاتحاد

الرياضي

العين يقطع «المسافة الأطول» لملاقاة وفاق سطيف الجزائري

الجزيرة واجه الأهلي السعودي في دوري أبطال آسيا ويواجه النصر في البطولة العربية (الاتحاد)

الجزيرة واجه الأهلي السعودي في دوري أبطال آسيا ويواجه النصر في البطولة العربية (الاتحاد)

وليد فاروق (دبي)

أوقعت قرعة البطولة العربية للأندية، في نسختها الجديدة، فرقنا في مواجهات قوية وساخنة، ضمن منافسات الدور الـ32 للبطولة، والتي ستقام جميع أدوارها بنظام الذهاب والإياب، اعتباراً من أغسطس المقبل، وتستمر حتى المباراة النهائية في أبريل من العام المقبل، حيث سينال الفريق البطل جائزة مالية قدرها 6 ملايين دولار، في حين ينال الوصيف 2.7 مليون دولار، بما يجعلها ثالث أغلى بطولة كروية للأندية في العالم بعد بطولة دوري أبطال أوروبا وكأس أبطال أميركا الجنوبية «كأس الليباتادورس».
وأسفرت القرعة عن مواجهة العين بطل دوري الخليج العربي، مع وفاق سطيف الجزائري، حيث تقام مباراة الذهاب التي لم يحدد موعدها في العين، على أن تقام مباراة الإياب في الجزائر، في حين سيحل فريق الجزيرة ضيفاً على النصر السعودي في مباراة الذهاب، وتقام مباراة الإياب في العاصمة أبوظبي، أما فريق الوصل فسيحل ضيفاً على الاتحاد السعودي في الذهاب، في حين ستقام مباراة الإياب في دبي على ستاد زعبيل.
وتعد مواجهة العين ووفاق سطيف هي الوحيدة مع الفرق العربية الأفريقية، مع بُعد المسافة بين الإمارات والجزائر، في حين ستكون مواجهتا الجزيرة والوصل مواجهتين خليجيتين معتادتين بين الكرة الإماراتية والسعودية.
وكانت مراسم القرعة قد أجريت مساء أمس احتفالية كبيرة شهدتها مدينة جدة السعودية، بحضور المستشار تركي آل شيخ رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم، وعدد من رؤساء الاتحادات العربية، وممثلي الأندية المشاركة، علاوة على ممثلي أندية العين والجزيرة والوصل، وموفد من لجنة دوري المحترفين للتنسيق بخصوص مواعيد المباريات بما لا يؤثر على روزنامة مباريات أنديتنا المحلية والقارية.
وتم تقسيم الفرق المشاركة وعددها 30 فريقاً إلى مجموعتين وفقاً لتصنيف منتخبات هذه الأندية، حيث ضمت المجموعة الأولى 16 فريقاً للفرق صاحبة التصنيف الأعلى، في حين ضمت المجموعة الثانية 14 فريقاً سينضم إليها فريقان آخران من الفائزين بالأدوار التمهيدية.
وفي بقية المواجهات، أسفرت القرعة عن مواجهة الزمالك المصري مع القادسية الكويتي، والإسماعيلي المصري مع الكويت الكويتي، والرجاء المغربي مع زاغرتا اللبناني، والصفاقسي التونسي مع النفط العراقي، والهلال السعودي مع الشباب العماني، ومولودية الجزائر مع الرفاع البحريني، والنجم التونسي مع الرمثاء الأردني، واتحاد العاصمة الجزائري مع القوة الجوية العراقي، والترجي التونسي مع المتأهل من التصفيات، والوداد المغربي مع أهلي طرابلس الليبي، والجيش السوري مع المريخ السوداني، والأهلي المصري مع المتأهل من التصفيات، وأخيراً الأهلي السعودي مع المحرق البحريني.
وتشارك 10 أندية في الدور التمهيدي للبطولة، هي المصري البورسعيدي والاتحاد السكندري من مـصـر، اتحاد الفتح من المغرب، نجوم فلسطين، الفيصلي الأردني، السالمية الكويتي، بطل الدوري الموريتاني، بطل دوري جزر القمر، بطل الدوري الجيبوتي، وبطل الدوري الصومالي، وسيتأهل منها فريقان يلحقان بدور الـ32.
وشارك في مراسم إجراء القرعة مجموعة من أبرز نجوم الكرة العرب، من بينهم حسن شحاتة المدير الفني السابق لمنتخب مصر، ومواطناه أحمد حسن وأحمد حسام ميدو، والنجمان السعوديان السابقان يوسف الثنيان ومحمد عبد الجواد، والسوداني فيصل العجب، والبحريني حمود سلطان.
من جانبه، أكد عصام عبدالله إداري نادي العين، أن البطولة تمثل تحدياً جديداً لـ«الزعيم» وتجربة قوية منتظرة، مشيراً إلى أن بطل دوري الخليج العربي مستعد لأي مواجهة، مشيداً بقوة فريق وفاق سطيف الذي يعد أحد أقوى الأندية العربية وممثلاً جيداً لكرة القدم الجزائرية ومنتخبها القوي، متمنياً أن تكون هذه البطولة بمثابة التجربة المفيدة للعين.
وكشف عصام عبدالله عن أن هناك ورشة عمل ستعقد عقب إجراء مراسم القرعة بين ممثل الأندية المشاركة للتنسيق فيما بينهم بخصوص أماكن إقامة المباريات وتوقيتها، مبيناً أنه يمكن الاتفاق على تعديل مباراتي الذهاب والإياب بين كل فريقين بالاتفاق.
من جانبه، أكد أحمد سعيد إداري نادي الجزيرة حسن العلاقات التي تربط «فخر أبوظبي» بالأندية السعودية جميعها، خاصة فريق النصر الذي سيواجهه في دور الـ32، خاصة أن هذا الفريق نفسه كان يلعب فيه البرازيلي ليوناردو بيريرا لاعب الفريق الموسم المنتهي على سبيل الإعارة وأجريت عملية مخالصة له.
وأوضح أن كلاً من فريقي الجزيرة والنصر السعودي ستواجهه مشكلة واحدة باعتباره من عرب آسيا، في حالة تأهل الفريقين إلى الدور ربع النهائي لبطولة دوري أبطال آسيا، مضيفاً أن الهدف الرئيس من المشاركة الأولى للجزيرة في البطولة العربية هو إنجاحها ودعمها بكل قوة، خاصة في ظل العلاقات القوية مع الاتحاد العربي الذي قدم كل التسهيلات.

اقرأ أيضا

"العنابي".. صدارة وتأهل بجدارة