الاتحاد

عربي ودولي

الحكومة اللبنانية تؤجل الجلسة النهائية لبحث الميزانية إلى الجمعة

مقر الحكومة في بيروت

مقر الحكومة في بيروت

أجلت الحكومة اللبنانية عقد الجلسة النهائية لمناقشة مسودة ميزانية 2019 إلى يوم الجمعة بعد أن كانت مقررة اليوم الأربعاء.

وحذر وزير المالية اللبناني علي حسن خليل من أن كل يوم يمر دون إقرار الميزانية "له كلفة على ثقة الأسواق".

ويجتمع مجلس الوزراء يومياً لمناقشة الميزانية، التي تعتبر اختباراً مهماً لمدى عزم الحكومة على تطبيق إصلاحات مطلوبة من قبل المجتمع الدولي.

وقال وزير الإعلام جمال الجراح إنه جرى تقليص نسبة العجز المتوقعة في الميزانية إلى 7.5 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي من 7.6 بالمئة التي جرى الإعلان عنها سابقاً. وبلغ العجز 11.2 بالمئة في العام الماضي.

اقرأ أيضاً... متقاعدون لبنانيون يحاولون اقتحام رئاسة الحكومة رفضاً لإجراءات التقشف

وقال خليل، أمس الثلاثاء، إن الميزانية اكتملت.

ونفى الجراح تقارير عن وجود خلافات في مجلس الوزراء، قائلاً "كان هناك نقاش هادئ وموضوعي وجريء في كل المواضيع".

وقال خليل، اليوم الأربعاء على موقع "تويتر"، "نريد أن نصل إلى إقرار هذه الموازنة... للأسف، استغرقنا وقتاً طويلاً، لكن الأولوية هي أن ننجز الموازنة، لأن كل يوم له كلفة على ثقة الأسواق".

وذكر الجراح أن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري أعطى مهلة 48 ساعة لمناقشة الأفكار الجديدة التي طرحها وزراء في جلسة اليوم.

وأضاف "إن شاء الله، تكون جلسة الجمعة... الجلسة النهائية"، متابعاً "لماذا لا نعطي أنفسنا 48 ساعة؟ إذا كان سيخفض العجز من 7.5 بالمئة إلى 7.4 بالمئة أو 7.3 بالمئة فلم لا؟".

اقرأ أيضا

القوات الإيرانية تحتجز ناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز