منذ أكثر من شهر ونصف الشهر وهذه المياه تجري متدفقة في أحد شوارع أبوظبي الخلفية لشارع الشيخ راشد بن سعيد في منطقة التناكر. ولأوَّل وهلة يشك كل من يشاهد هذه المياه أنها ناجمة عن انسداد في أنابيب الصرف الصحي. وبناء عليه تم التواصل مع بلدية أبوظبي التي أرسلت بدورها مشكورة عدداً من المتخصصين حتى يقوموا بالإجراء المناسب، ولكن بعد حضورهم وفحص المنطقة تبين لهم عدم وجود أي انسداد في أنابيب الصرف الصحي، وقام أحد العمال بفحص المياه، فتبين أنها مياه نظيفة نقية. وقال إنه ربما يكون أحد أنابيب المياه النقية مكسوراً تحت الأرض. بعد ذلك حاول سكان المنطقة التواصل مع شركة أبوظبي للتوزيع، والتي من المفروض أن تكون هي المتضررة من هذا التسريب والمسؤولة الرئيسة عن إصلاح هذه المشكلة، ولكن لم يتمكن السكان من التواصل معها رغم محاولة الاتصال المتكررة. المياه النقية كنز ثمين يجب المحافظة عليه، لذا نهيب بشركة أبوظبي للتوزيع أن تقوم بإصلاح هذا الخلل بأسرع وقت ممكن حفاظاً على موارد الشركة ومنعاً للأذى الذي يمكن أن يسببه تدفق المياه تحت الأرض.