الاتحاد

الاقتصادي

رئيس نقابات عمال بريطانيا يتوقع تنامي المعارضة لخفض الإنفاق الحكومي

لندن (رويترز) - قال برندان باربر الأمين العام ورئيس اتحاد نقابات العمال البريطاني إن النقابات البريطانية تهدف لحشد اكبر تحالف ممكن باستخدام الاحتجاجات والوسائط الاجتماعية لإثناء الحكومة عن خطتها لتنفيذ تخفيضات كبيرة في الإنفاق.
وأضاف أن مظاهرات الطلبة الشهر الماضي احتجاجا على زيادة مصاريف الدراسة -التي أثارت أسوأ أعمال شغب سياسية في نحو عشرين عاما - كانت البادرة الأولى لرد الفعل المرجح على خطة التقشف. وأضاف لرويترز “لا أظن أن بإمكاني أن أصفها بأنها ستغير قواعد اللعبة لكنها أظهرت غضبا كبيرا ... كانوا (الطلبة) هم الجماعة الأولى التي أدركت بطريقة مباشرة معنى التخفيضات”.
وتسعى حكومة حزبي الديمقراطيين الأحرار والمحافظين البريطانية للمضي قدما في بعض أكبر تخفيضات الانفاق في الذاكرة الحية لخفض عجز الموازنة. ولم تطبق سوى بضعة اجراءات قليلة حتى الآن لكن تطبيق كامل الاجراءات سيبدأ سريعا. وقال باربر -الذي ينظر إليه باعتبار أنه معتدل نسبيا مقارنة مع بوب كرو رئيس نقابة عمال النقل- إن العنف الذي شاب احتجاجات الطلبة خيب آمال قيادات النقابات الرئيسية. لكنه انتقد أيضا أساليب الشرطة التي أحاطت بالمحتجين واحتجزتهم خلف صفوف قوات مكافحة الشغب لعدة ساعات. وأضاف أن الاشراف على مظاهرة مزمعة لنقابات العمال في 26 مارس سيكون أشد صرامة عما كان عليه في احتجاجات الطلبة حيث يتم تشجيع المشاركين على احضار أسرهم للمشاركة. وقال “نعمل جديا على ضمان ألا تتحول إلى العنف” رغم أنه استبعد فكرة ابلاغ الشرطة مباشرة عن مثيري شغب محتملين.

اقرأ أيضا

اتحادات أعمال أميركية ترفض "أمر" ترامب بالانسحاب من الصين