الاتحاد

عربي ودولي

إطلاق سراح إيطالي بقي رهينة في سوريا 3 سنوات

أعلن مكتب رئيس وزراء إيطاليا، الأربعاء، إطلاق سراح رجل إيطالي ظل رهينة في سوريا لنحو ثلاث سنوات.

وأضاف بيان، صادر عن المكتب، أن المخابرات والشرطة ووزارة الخارجية الإيطالية عملت معاً لتأمين إطلاق سراح أليساندرو ساندريني (32 عاماً)، وهو من مدينة بريشا بشمال إيطاليا.

وكان ساندريني قد سافر جواً إلى تركيا في أكتوبر 2016 لقضاء عطلة لكنه اختفى بعد ذلك بوقت قصير. وبعد مرور عام، اتصل ساندريني بعائلته وأبلغها بأنه تعرض للخطف في أحد شوارع مدينة أضنة في جنوب تركيا.

وبث خاطفوه تسجيلين مصورين بعد ذلك، أحدهما نُشر على الإنترنت في يوليو الماضي وظهر فيه مرتدياً زياً برتقالي اللون ويقف خلفه مسلحان.

وقال ساندريني، مطالباً إيطاليا بالتوصل إلى اتفاق مع خاطفيه، "يقولون إنهم سئموا مني وإنني سأُقتل إذا لم ينته كل هذا الأمر بسرعة".

وساندريني هو ثاني رهينة إيطالي يطلق سراحه خلال الشهرين الماضيين. وكان الأول هو رجل الأعمال سيرجيو زانوتي، وهو أيضاً من بريشا، وتعرض للخطف في أبريل 2016.

اقرأ أيضا

التلفزيون المصري يعلن وفاة الرئيس المعزول محمد مرسي