الاتحاد

الرياضي

الزهري يحمل راية التحدي في كأس بورش

كريم الزهري يتطلع إلى مشاركة إيجابية في كأس بورش جي تي3 (من المصدر)

كريم الزهري يتطلع إلى مشاركة إيجابية في كأس بورش جي تي3 (من المصدر)

دبي (الاتحاد) - يشارك كريم الزهري، أحد أبرز سائقي السيارات في الإمارات، في سلسلة تحدي كأس بورش جي تي3 الشرق الأوسط للمرة الأولى في الجولتين السابعة والثامنة اللتين تقامان الاحد والاثنين المقبلين بحلبة الريم في السعودية.
وقال الزهري: “قضيت ثلاث سنوات وأنا أنتظر مشاركتي في كأس بورش، أتوق للمشاركة وأنا متحمس جدا لهذه التجربة”.
وأضاف: “كنت قريبا من البلجيكي ستيفين ليمريت وتسلمت منه مهمة قيادة فريق النابودة، وهو سائق رائع ويملك خبرة كبيرة، وأعلم تماما أن سيارة كأس بورش تتمتع بتقنيات عالية. ويتوجب علي العمل والتدريب جاهدا لفهم السيارة وتقديم أداء ممتاز. ولذلك اعتقد أن الامر لن يكون سهلا”.
وبعد انتهاء النصف الأول من البطولة المؤلفة من 12 جولة، قام ليمريت بتسليم الراية للزهري، والذي بدوره سيجلس خلف مقود السيارة للمرة الأولى في الجولتين السابعة والثامنة واللتنن تقامان على أرض حلبة الريم الدولية بالرياض الاحد والاثنين المقبلين.
ويتطلع الزهري لتوطيد علاقته مع فريق النابودة للسباقات، والذي حتى اللحظة، فاز معه ببطولة الخليج راديكال في 2005 و2006، تبعها فوزه بلقبين آخرين في سباقات الـ “جي تي” الإماراتية عامي 2007 و2008.
ويبحث الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، متصدر البطولة عن لقبه الثاني في ثلاثة مواسم، يتبعه كل من مواطنه السعودي بندر العيسائي والعماني أحمد الحارثي، بعد أن ضمن كل منهما فوزا مبكرا في رصيده.
وقال الزهري: “أعتقد أن السلسلة مفتوحة. نجح أربعة سائقين مختلفين في الفوز بالنصف الأول من الموسم ولا شك أنها ستكون بطولة ممتعة ومشوقة. حتى الآن لا أستطيع الجزم بهوية الفائز، إلا أن مستوى السائقين أبهرني. بالتأكيد لن تكون المنافسة سهلة، وأعلم تماما أن طريقي سيكون صعبا وأن علي أن أعمل جاهدا حتى أتمكن من المنافسة”.
وكان الزهري قد سجل أول مشاركة له في سباقات الكارتيج وهو ما زال في السابعة من عمره، ومن ثم قام بالمشاركة في سباقات الدراجات النارية وهو في سن 12 قبل أن يخوض تحدي سيارات الـ جي تي3 والتي انتهت به على حلبات السيارات عام 2004.

اقرأ أيضا

اللجنة المنظمة لسباق القفال تراقب حالة البحر