الاتحاد

الإمارات

عبدالله بن زايد يفتتح المبنى الجديد لسفارة الدولة في لشبونة

صورة خارجية للمبنى الجديد للسفارة

صورة خارجية للمبنى الجديد للسفارة

افتتح سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية أمس الأول، بحضور معالي الدكتور لويس أمادو وزير الخارجية البرتغالي ومعالي الدكتور جوزيه فييرة دة سيلفا وزير الاقتصاد والتحديث والابتكار، المبنى الجديد لسفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في لشبونة.
وأزاح سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، ومعالي الدكتور لويس أمادو الستار عن اللوحة التذكارية إيذاناً بافتتاح مبنى السفارة الجديد، وتجول سموه في ردهات وأروقة المبنى الجديد، حيث أبدى إعجابه بتصميمه وتنفيذه وديكوراته خاصة مجسم مسجد الشيخ زايد الكبير والذي يزين مدخل السفارة.
بعد ذلك، اجتمع سموه مع وزير الخارجية البرتغالي بحضور وزير الاقتصاد والتحديث والابتكار والسفراء العرب المعتمدين في البرتغال. وتبادل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان مع الوزيرين البرتغاليين الحديث حول العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل دعمها وتطويرها. ثم قدم صقر ناصر الريسي سفير الدولة لدى البرتغال هدية تذكارية إلى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وإلى معالي وزير الخارجية البرتغالي.
وفي تصريح بهذه المناسبة، قال السفير إن مبنى السفارة الجديد يجمع بين الطراز الكلاسيكي الأوروبي في القرن التاسع عشر وتراث الإمارات، ويتألف من خمسة طوابق يطل من الجانب الأمامي على الحديقة، في حين يطل الجانب الخلفي على مدينة لشبونة ونهر التاج، مشيراً إلى أن مبنى السفارة حاز بعد أعمال الصيانة جائزة الأوسكار للفن المعماري في إعادة التأهيل.
ونوه بأنه تم المزج بين الجانب الكلاسيكي الأوروبي وبين تراث دولة الإمارات خاصة فيما يتعلق بأعمال الديكور وإعادة التأهيل، حيث يزين مدخل السفارة مجسم كبير لمسجد الشيخ زايد المزين بالنقوش الزخرفية. ورفع السفير الريسي بهذه المناسبة أسمى آيات الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وأصحاب السمو الشيوخ حكام الإمارات، وإلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، منوهاً بمتابعة وتوجيهات سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية.
حضر الحفل جمعة مبارك الجنيبي وكيل وزارة الخارجية وسالم الكعبي مدير إدارة المشاريع والمباني بوزارة الخارجية والمستشار محمد محمود الخاجة وعدد من كبار المسؤولين في الحكومة البرتغالية والسفراء وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى جمهورية البرتغال.
وأبدى الحضور إعجابهم بتصميم مبنى السفارة والمساحة التي شيد عليها وإطلالته على العاصمة لشبونة وأمام نهر التاج. وأقامت البعثة مأدبة غداء على شرف زيارة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان حضرها عدد من السفراء العرب ونخبة من الشخصيات البرتغالية وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين في لشبونة.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: آفاق جديدة للعلاقات مع أوزبكستان