الاتحاد

ألوان

7 نصائح للوقاية من سرطان الفم

الكشف المبكر يحول دون تفاقم الحالة (من المصدر)

الكشف المبكر يحول دون تفاقم الحالة (من المصدر)

نسرين درزي (أبوظبي)

لا يدرك كثيرون أن أموراً وقائية صغيرة قد تقيهم مواجهة حالات مرضية حرجة يمكن درؤها باتباع إرشادات طبية بسيطة وممارسات صحية تدخل ضمن يومياتهم. ويتزامن هذا الكلام مع شهر التوعية من مخاطر سرطان الفم الذي على الرغم من عدم التداول فيه، إلا أنه في تزايد على مستوى العالم. وللتوقف عند أهم النصائح للوقاية من سرطان الفم، تحدث الدكتور بيير رينبيرغ الخبير في مجال الرعاية الصحية بمركز سنو دينتال بأبوظبي، وأورد أن هذا النوع من الأمراض الخبيثة قابل للتطور والانتشار بسرعة كبيرة، ويتوجب الكشف عنه باكراً لضمان علاجه والتصدي له. وشرح الدكتور رينبيرغ، أن سرطان الفم ينقسم إلى فئتين، تصيب الأولى منطقة التجويف الفموي، كالشفتين والخدين والأسنان واللثة وثلثي الجهة الأمامية من اللسان. بينما تصيب الفئة الثانية المنطقة المحيطة بالبلعوم، والمنطقة الوسطى من الحلق، بما فيها اللوزتان وقاعدة اللسان.
وقدم الدكتور رينبيرغ، 7 توصيات لتوخي الإصابة بسرطان الفم على الشكل الآتي: أولاً.. الابتعاد عن التبغ ومشتقاته، لأنه يتسبب بتجويف الفم أو البلعوم. ثانياً.. الحفاظ على نقاوة الفم وتنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط مرتين يومياً لأن بقايا الطعام من العوامل الرئيسة لخطورة الإصابة بسرطان الفم. والتأكد من أن معجون الأسنان يحتوي على عنصر الفلورايد الذي يلعب دوراً فاعلاً في إزالة البكتيريا المسببة لالتهاب اللثة والرائحة غير المستحبة، علماً أن الخيط يساعد في تنظيف 35% من سطح الأسنان وإزالة البكتيريا. ثالثاً.. إجراء فحص الفم وجوفه بشكل دوري أقله مرة في الشهر للتأكد من عدم وجود تقرحات أو نزيف أو ظهور بقع أو تورمات. وعند الكشف المبكر عن مثل هذه الأعراض تزيد فرص العلاج من المرض. رابعاً.. إجراء فحص تصوير منتظم كل 6 أشهر، إذ يعتبر عنصراً أساسياً للشفاء من سرطان الفم. وهو يساعد طبيب الأسنان على الكشف عن أي علامات تشير إلى نمو المرض، وبالتالي تقديم العلاج المناسب قبل تفاقمه. خامساً.. عدم التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة، فالأشعة فوق البنفسجية تؤثر سلباً على الأشخاص الذين يعملون تحت الشمس لفترات طوية. وهم أكثر المعرضين للإصابة بسرطان الشفاه. ويمكن الوقاية منها باستخدام مرهم الوقاية من الشمس. وسادساً.. عدم تجاهل التقرحات الفموية وما يتبعها من نزيف أو ألم، وعند ظهور أي من عوارضها يجب مراجعة طبيب الأسنان على الفور. أما سابعاً.. فيجب اتباع حمية غذائية ونمط حياة صحي عبر الإكثار من تناول الخضراوات والفواكه والمكسرات، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

اقرأ أيضا