مراد المصري (دبي) أعلنت شركة النصر للألعاب الجماعية والفردية، عن تحقيق إنجاز غير مسبوق على صعد ألقاب موسم 2016-2017، بعدما حصد النادي 71 لقباً في مختلف الفئات في 11 لعبة، منها الحصول على 195 ميدالية ملونة، بواقع 89 ذهبية و40 فضية و66 برونزية. جاء ذلك في الاحتفالية التي أقامها «العميد» ليلة أمس الأول، بحضور عبد الرحمن أبو الشوارب رئيس مجلس إدارة شركة النصر للألعاب الجماعية والفردية، وعبد الرزاق الهاشمي نائب الرئيس، وعبد الباسط علي عضو مجلس الإدارة، ومحمد العور مدير إدارة الألعاب الرياضية، وعدد من المشرفين على الألعاب الرياضية. وأكد عبد الرحمن أبو الشوارب، أن الإنجاز السابق كان الوصول إلى 64 لقباً، وحالياً بات الرقم 71 العلامة الجديدة التي تعكس مجهود فريق عمل اجتهد على مدار الموسم، ونجح بالسيطرة على عدد من الألعاب، منها الدراجات الهوائية وألعاب القوى وكرة الطاولة، إلى جانب تطور الفرق الجماعية ووصولها للمباريات النهائية في مختلف المسابقات، لتصل نسبة استحواذ النصر على الألقاب بواقع 75% من المجموع العام للألقاب التي يمكن المنافسة عليها. وأوضح أبو الشوارب، أن النصر يعتبر صاحب العدد الأكبر من الألعاب الرياضية على صعيد الأندية باحتضانه 11 رياضة، فيما لن يمانع التفكير بضم أي ألعاب جديدة، لكن الأمر سيكون محكوماً بالميزانية والقدرة على التعامل معها على أرض الواقع، موضحاً وجود مقترح إضافة كرة الطائرة النسائية على طاولة النقاشات. وكشف أبو الشوارب، وجود حراك وتواصل بين الأندية من أجل إلغاء اللاعب الأجنبي في كل ألعاب الصالة، وقال: لا يوجد مردود يتحقق من الاستعانة بهم وعدم حصول أبنائنا على الوقت الكافي للعب والاحتكاك على أرض الملعب، إلى جانب التكلفة المادية التي قد تصل إلى مليون درهم للاعب أحياناً، فيما يمكن الاستفادة من هذا المبلغ على سبيل المثال لإقامة أربعة أو خمسة معسكرات خارجية على مدار العام للفريق بأكمله، ومنح اللاعبين المجال لخوض المباريات القوية ورفع مستوياتهم ورداً على الجدل الدائر الموسم الحالي في مسابقات كرة اليد، قال: لا توجد أي نية للنصر للانسحاب من هذه اللعبة، والرسالة لأعضاء الاتحاد أن نفس الأندية التي اختارتهم ورشحتهم بإمكانهم أن يعقدوا جمعية عمومية لإعادة الانتخاب، ولا يجب أن يكيل أعضاء الاتحاد بمكياليين، ويدركوا أنهم يعملون من أجل مصلحة الدولة في الاتحاد، وليس مصلحة كل نادٍ ينتمون له، ويجب أن يكون التفكير بالصالح العام، ولا يقوم شخص معين باستخدام عصا فرعون على الأندية، هذا أمر مرفوض وسيجعلنا نلجأ للجمعية العمومية لتعديل الوضع. واعتبر أبو الشوارب أن نجاحات النصر تعود للاستثمار بالشباب، وترفيع عدد منهم إلى الفريق الأول مؤخراً في مختلف الفرق، فيما أكد وجود نية للاستفادة من فائض اللاعبين في ظل دمج الأهلي والشباب ودبي، ولكن وفق اللاعبين الذين يجتاحهم النصر وبناء على رغبة اللاعب بالانضمام لصفوف «العميد». من جانبه أكد عبد الرزاق الهاشمي، أن استراتيجية العمل أتت بثمارها على المستوى المحلي، وهناك طموحات المنافسة المستقبلية خليجياً وعربياً، والوجود دائماً على منصات التتويج خلال الاستحقاقات المقبلة. وثمن عبد الباسط علي، جهود وسائل الإعلام في إبراز إنجازات اللاعبين والفرق هذا الموسم، موضحاً أنه حين يتم النظر للكؤوس المعروضة تظن أنها حصاد سنوات، لكنها بالحقيقة مجهود شهور فقط في موسم يسعى من خلاله النصر دائماً لتحقيق أفضل النتائج في كل الألعاب الرياضية.