الاتحاد

ألوان

أحمد اليماحي يروي قصة اقتحام «الإخوان» موقع تصوير «عونك»

اليماحي في كهوف الحوثيين وسط اشلائهم   (من المصدر)

اليماحي في كهوف الحوثيين وسط اشلائهم (من المصدر)

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

كشف أحمد اليماحي مقدم برنامج «عونك»، أن مناقشة تداعيات الإرهاب ستكون حاضرة وبقوة في الموسم الرابع من برنامج «عونك»، المقرر عرضه خلال شهر رمضان على شاشة «أبوظبي»، مشيراً إلى أن الإرهاب يمثل محور 6 حلقات من الموسم الجديد، قام فيها فريق العمل بإجراء تحقيق تلفزيوني، حول تداعيات الظاهرة، وكشف حقائق وتجميع خيوط ترتبط بها. كما يعرض البرنامج تسجيلات مع قياديين من تنظيم القاعدة وأنصار الشريعة في اليمن، الذين كانوا يسعون لاغتيال مسؤولين كبار في المنطقة، مصرحاً بأن أشخاصاً من تنظيم «الإخوان» الإرهابي، اقتحموا موقع تصوير إحدى الحلقات حاملين السلاسل لمنع التصوير، وتم إثبات الواقعة في الشرطة.

مرافقة القوات المسلحة
وكشف اليماحي أن «عونك» هذا العام، كان أول برنامج يرافق القوات المسلحة الإماراتية في أداء واجبها بشكل كلي، وأول كاميرا تكشف تفاصيل المؤامرة الإيرانية بشكل موسع، كما تم الكشف عن تسميم العقول وتجنيد الأطفال وغزو الفكر والدهاليز المرعبة الأخرى، ودخول الأنفاق والكهوف في اليمن وكشف الممارسات الوحشية وتطرف الحوثيين والجماعات الإرهابية.
وأكد اليماحي في حواره مع «الاتحاد»، أن اليمن ستكون أولى حلقات البرنامج، والتي ترصد بطولات القوات المسلحة الإماراتية في اليمن، لافتاً إلى أنه زار أكثر من قطر في عالمنا العربي والعالم فيه أوجاع، جراء الإرهاب مثل مصر واليمن وبنجلادش وتداعيات الوضع الليبي في تونس، موضحاً أنه العمل استغرق وقتاً طويلاً، حيث احتاج تصوير حلقة واحدة فترة تقارب الشهرين. ولفت اليماحي إلى أن «عونك» سيواصل مهمته في التقاط الصور المشرفة والأثر الإنساني، الذي تحققه هيئة الهلال الأحمر الإماراتي عبر مواكبة جميع مبادراتها، تأكيداً على روح النخوة والمسؤولية التي تتمتع بها الدولة في جميع أرجاء العالم، وإنجازاتها الإنسانية الملموسة، موضحاً أن البرنامج يرفع شعار «العطاء أجمل ذكرى قبل الرحيل»، هذا العام لتعريف المجتمعات بمعاني العطاء التي تقدمها أيادي الدولة البيضاء إلى جميع أرجاء العالم وحققت إنجازات كثيرة عنوانها الأبرز الحياة.

إسعاد الآخرين
وأشار اليماحي إلى أن «عونك» يتميز في موسمه الرابع، بأنه سيكون كتاباً مفتوحاً على معاني البذل في سبيل إسعاد الآخرين وقيم التضحية، وتقديم دروس عميقة مفادها ضرورة الوقوف إلى جانب الإنسان عندما تقتضي الظروف والأوضاع، وهو ما ينسجم مع إنتاجات والأعمال الفنية التي تدعمها «أبوظبي للإعلام» في توفير المحتوى الهادف والمتميز لجمهورها باختلاف اهتماماتهم وتفضيلاتهم.

مواقف إنسانية
يأتي البرنامج للمشاهدين هذا العام، بصور ومواقف إنسانية تعبر عن حجم مساهمات الدولة في دعم الإنسان ومد يد العون للملهوف والمحتاج، حيث تتركز حلقات البرنامج في كل من اليمن، مصر، إيطاليا، الولايات المتحدة الأمريكية، الأردن، تونس، ولاجئي الروهينجا، لافتاً إلى أن البرنامج يتتبع طيلة حلقاته مشاريع وحملات الهلال الأحمر داخل الدولة وخارجها، بهدف رصد صور هذه الأعمال الخيرية، ونقل مشاهد مؤثرة لجهود الهلال في المساعدات والمبادرات الخيرية، التي تطلقها الدولة باستمرار في سبيل مساعدة الشعوب المنكوبة، إضافة إلى التعريف بمعاني البذل والعطاء التي تجسدها جهود شباب وشابات الهيئة سواء المتطوعون أو المسؤولون وتقديم رسالة تواصل وتفاعل للمشاهدين في كل مكان.
ونوه اليماحي بأن البرنامج يشهد في موسمه الرابع، مواضيع متنوعة وأفكاراً متجددة، مثل موضوع نشر ثقافة الوعي الصحي لتوعية الناس، وحلقة عن «كفالة سجين» بما تتضمنه من قصص مؤلمة، وحلقة عن عطاء الأم، وأخرى بعنوان «الأمنية الأخيرة» التي تركز على الأشخاص المصابين بمرض عضال يتحدثون عن أمانيهم البسيطة.

أطفال الإمارات
يقدم برنامج «عونك»، فقرة جديدة بعنوان «أطفال الإمارات من أجل الأطفال»، تركز على غرس روح العطاء في المجتمع، والتعريف بالممارسات والمبادرات الإنسانية التي تتمتع بها الإمارات، ويجسد البرنامج في تغطياته ثقافة العطاء والخير التي نشأ عليها المجتمع، واستحقاق الإمارات لصدارة العالم في قائمة الدول التي تقوم بالمساعدات الإنسانية والإنمائية عالمياً.

دور إنساني
بمناسبة عرض الموسم الرابع من برنامج «عونك» على شاشة «أبوظبي» في رمضان، قال عبد الرحمن عوض الحارثي، المدير التنفيذي لدائرة التلفزيون في «أبوظبي للإعلام»: إن البرنامج يرسخ جهود أبوظبي للإعلام، الرامية لتعزيز الدور الإنساني الذي تميزت به دولة الإمارات العربية المتحدة، تحت مظلة مسؤولياتنا تجاه الإنسانية والمجتمعات عربياً وإقليمياً وعالمياً.
وأضاف الحارثي: نجح «عونك» خلال مواسمه الثلاثة الماضية، في تحقيق أهداف استراتيجية عملنا الإعلامي الهادف نحو عكس الصورة الحقيقة المعبرة عن ثقافة العطاء والخير التي تتمتع بها دولة الإمارات قيادة وشعباً، وهو ما يسعى الموسم الرابع إلى تأكيده من خلال المضمون المتجدد ومحاور حلقاته التي تسعى على الدوام للتفاعل مع القضايا الإنسانية التي تستحق التغطية ونقلها إلى بالصوت والصورة إلى المجتمع والجمهور.



اقرأ أيضا