الاتحاد

الرياضي

يوفنتوس يتطلع للفوز على كييفو لإنقاذ رأس فيرارا

يوفنتوس يواجه كييفو بمعنويات الفوز على نابولي

يوفنتوس يواجه كييفو بمعنويات الفوز على نابولي

مدرب يوفنتوس تشيرو فيرارا سيكون مطالباً بالفوز ولا شيء سواه عندما يحل فريق “السيدة العجوز” ضيفا على كييفو في المرحلة العشرين من الدوري الايطالي اليوم، وإلا سيواجه بدوره خطر الاقالة. ويأمل فيرارا أن يكون الفوز الذي حققه فريقه الأربعاء الماضي على نابولي القوي (3 - صفر) في مسابقة الكأس، بداية انطلاقة جديدة للفريق الذي تنفس الصعداء قليلا بعدما ألحق بالفريق الجنوبي هزيمته الأولى بقيادة مدربه وولتر ماتزاري الذي لم يذق معه طعم الهزيمة في 14 مباراة على التوالي منذ تسلم الإشراف عليه في أوائل أكتوبر الماضي بدلا من روبرتو دونادوني. ولم يذق يوفنتوس طعم الفوز قبل مباراة الأربعاء الماضي سوى في مناسبة واحدة خلال مبارياته الست السابقة في جميع المسابقات ومرتين في مبارياته التسع السابقة، وكان آخر فصول نتائجه المخيبة سقوطه على أرضه أمام غريمه ميلان بثلاثية نظيفة.
وحصل يوفنتوس على دفعة معنوية يضيفها إلى تلك التي حصل عليها بفوزه الكبير على نابولي، وذلك بعودة حارسه الدولي الايطالي جانلويجي بوفون بعد شفائه من العملية التي خضع لها في ركبته اليسرى في منتصف الشهر الماضي.
وغاب بوفون عن المباريات الثلاث الأخيرة ليوفنتوس في الدوري المحلي، إضافة إلى مباراة الأربعاء الماضي أمام نابولي. ومر فريق “السيدة العجوز” بفترة صعبة للغاية خلال الفترة التي غاب فيها بوفون لأنه أصبح يتخلف بفارق 12 نقطة عن إنتر ميلان المتصدر وحامل اللقب، كما خسر مباراته المهمة جداً مع غريمه ميلان ليتخلف بفارق 4 نقاط عن الفريق اللومباردي الذي يملك مباراة مؤجلة أيضا. وقال بوفون في موقعه على شبكة الانترنت: “بعد غياب شهر بسبب العملية الجراحية في ركبتي، أصبحت جاهزا للعودة، كل المراحل التي تبعت العملية جرت بأفضل طريقة ممكنة، لم تعترضن أي مشاكل واستطعت أن أركز تماما على عملية شفائي”. وواصل: “أتوقع عودتي بين الخشبات في فيرونا (ضد كييفو في الدوري)، الفوز على نابولي في الكأس ساهم في رفع معنوياتنا لكننا نعلم جميعنا أن هذا الأمر لن يكون كافيا لتحقيق الثبات في نتائجنا”.
وبدوره، يسعى ميلان إلى مواصلة نتائجه المميزة في الآونة الآخيرة عندما يستقبل سيينا متذيل الترتيب، أملا في الوقت ذاته أن يقدم له باري خدمة عندما يستقبل إنتر ميلان المتصدر اليوم وذلك قبل المواجهة المرتقبة بين قطبي المدينة الواحدة الاسبوع المقبل.
ويتقدم إنتر ميلان بفارق 8 نقاط حاليا عن جاره “روسونيري”، لكن الأخير يملك مباراة مؤجلة في حال فوزه بها وحسمه مباراة القمة في المرحلة المقبلة قد يتقلص الفارق بين الطرفين إلى نقطتين فقط. وفي المباريات الأخرى، يلعب اليوم كالياري مع ليفورنو، وغداً اتالانتا مع لاتسيو، وفيورنتينا مع بولونيا، وبارما مع اودينيزي، وروما مع جنوى، وسمبدوريا مع كاتانيا، ونابولي مع باليرمو.

اقرأ أيضا

«ملك».. لا يتوقف