الاتحاد

عربي ودولي

بري يتوسط لبلورة سيناريو حل للأزمة الحكومية اللبنانية


بيروت-الاتحاد: دخلت الازمة السياسية اللبنانية دائرة المراوحة بانتظار رد المعارضة على اسئلة رئيس الوزراء المكلف بتشكيل الحكومة الجديدة عمر كرامي في اعقاب الاستشارات النيابية التي اجمعت على المطالبة بحكومة اتحاد وطني· ورأت مصادر سياسية انه من الصعوبة ظهور سيناريو للحل في الوقت الحاضر وان الجهود المبذولة للبحث عن مخارج للأزمة بحاجة الى مزيد من الوقت وربما الى ما بعد عودة البطريرك الماروني نصرالله صفير من الولايات المتحدة·
وفي ظل الرفض المتبادل للشروط بين كرامي والمعارضة، دخل رئيس البرلمان نبيه بري بقوة على خط الوساطة في محاولة لتقريب وجهات النظر وتسهيل قيام حكومة اتحاد وطني، وقال بعد لقائه الرئيس اميل لحود انه بغض النظر عن كلام من هنا وكلام من هناك فان الدعوات مستمرة الى قيام حكومة اتحاد وطني وحوار يجري داخل المؤسسات الشرعية· وقالت مصادر مقربة من بري انه يعمل على افكار سوف تتبلور خلال المشاورات السياسية الجارية بين المعنيين بعيداً عن الاضواء·
غير ان مساعي بري وكرامي ما زالت تواجه بتصلب قوي من المعارضة التي تتجه الى التصعيد والمطالبة باستقالة الرئيس لحود وترفض اية مساومات او حلول وسط· وحذرت النائب بهية الحريري امس من التلاعب في الثوابت التي حددتها في خطابها في يوم الوفاء للرئيس الشهيد رفيق الحريري لانها وحدة متكاملة ولا تنازل عن اي منها، وقالت بعد لقاء مع رئيس 'اللقاء الديمقراطي' النائب وليد جنبلاط ان لبنان تعمّد بالدم بدأ باستشهاد كمال جنبلاط وانتهى باستشهاد الحريري، وقالت انها ستكمل الطريق سوياً مع جنبلاط الذي كرر من جانبه المطالبة باستقالة لحود وقادة الاجهزة الامنية كشرط مبدئي للحوار·ولاحظت المصادر تنامي الهجمة على الحكم من قبل المعارضة حيث انضم الى جنبلاط كل من النواب فريد الخازن وجان عبيد وبطرس حرب وصلاح حنين وفؤاد السعد وانطوان غانم ونعمة الله ابي نصر وانطوان اندراوس في المطالبة باستقالة لحود، وكشفت ان هذا المطلب قد يوضع في سيناريو ضغط جديد عبر تكثيف الاعتصامات والمظاهرات·
واعلن كرامي عن الغاء التظاهرة التي كانت مقررة غداً الجمعة في طرابلس انطلاقاً من دعوته الى الحوار الوطني وتأكيداً لارادة تكريس التهدئة وانجاح محاولة الانقاذ، فيما اطلق رئيس الحكومة الاسبق سليم الحص نداء اكد فيه انه لم يعد جائزاً ان يبقى المصير الوطني رهينة مطلب من المطالب أياً يكن طالما ان الجميع يستظل باتفاق الطائف·، وتمنى في مطلب المعارضة اقالة قادة الاجهزة الامنية بدعوى الاهمال أوالتقصير ان يبادر هؤلاء الى الاستقالة طوعا·

اقرأ أيضا

الجزائر تمنع تحليق طائرات "بوينج 737 ماكس"