الاتحاد

ثقافة

القبيسي يعود إلى المستقبل

 غلاف الرواية (من المصدر)

غلاف الرواية (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

عن دار المؤلف، صدرت رواية بعنوان «العودة الى المستقبل»، وهي باكورة الكاتب الإماراتي محمد سعيد القبيسي، المعروف بمقالاته الإجتماعية ونشاطه على مواقع التواصل الاجتماعي، من خلال نشر العديد من اللقطات القصيرة التي تحمل في طياتها نبضات نقدية إيجابية تتبنى التوعية والإرشاد في الشأن الإداري والوطني والاجتماعي. تحمل «العودة الى المستقبل»، مهمة رصد قضايا المجتمع بشفافية، وتتعامل بمصداقية مخلصة مع متطلبات الحضارة المتسارعة في محطاتها المفصلية. تنتمي الرواية إلى أدب الخيال العلمي، ويروي فيها القبيسي قصة التغييرات الخطيرة التي قد تحدث إذا اختفت كل مظاهر التطور التكنولوجي وتغيّر نمط الحياة، بفضل ظروف كونية لا دخل للإنسان فيها، ويصبح حينها الحلم هو العودة إلى المستقبل، وهي حقيقة قد لا تأتي، ولكنها راودت المخيلات العلمية، وهي إسقاط فكري لمعلومات هائلة توصل إليها الجيل الرابع من التكنولوجيا تصل إلى حد أبعد من الخيال والتطور. وسيقوم المؤلف بتوقيع روايته الجمعة في معرض أبوظبي للكتاب.

اقرأ أيضا

تجليات صورة المرأة في الرواية الإماراتية