الاتحاد

خليجي 21

«الساحر» يحظى بثقة القائد والمدرب في «خليجي 21»

محمد حامد (دبي) - تعتمد آلية التصويت لاختيار أفضل لاعب في العالم، والذي يتوج بالكرة الذهبية التي تمنحها مجلة “فرانس فوتبول”، مشاركة مع “الفيفا”، على خيارات قائد ومدرب كل منتخب وطني حول العالم، بالإضافة إلى اختيارات عدد من الصحفيين من مختلف دول العالم، ووفقاً لهذه الآلية فقد كان للمنتخبات المشاركة في “خليجي 21” دور في تحديد هوية النجم المتوج بلقب أفضل لاعب في العالم 2012.
ووفقاً للقائمة الكاملة للمصوتين التي كشف عنها الموقع الرسمي لـ”الفيفا”، وصحيفة “سبورت” الإسبانية، فقد ذهب صوت إسماعيل مطر قائد “الأبيض” الإماراتي للثلاثي إنييستا نجم البارسا والمنتخب الإسباني، وتشافي هيرنانديز نجم وسط ميدان الفريق الكتالوني والمنتخب الإسباني، وأندريا بيرلو النجم المخضرم في صفوف اليوفي والمنتخب الإيطالي.
أما مهدي علي المدير الفني لمنتخبنا فقد وقع اختياره على الثلاثي ليونيل ميسي، ورونالدو نجم الريال، وفالكاو مهاجم أتلتيكو مدريد والمنتخب الكولومبي، وهو اختيار هجومي بحت، وجاء اختياره متفقاً مع خيارات “الفيفا” للخط الهجومي لتشكيلة منتخب العالم 2012.
أما نواف الخالدي قائد المنتخب الكويتي، فقد اختار ميسي أولاً، ثم رونالدو، ثم فالكاو، ووقع اختيار جوران مدرب الكويت على ميسي وتشافي وفالكاو، في حين فضل أسامه هوساوي قائد المنتخب السعودي في وقت التصويت أن يمنح صوته للثلاثي ميسي وتشافي وإنييستا، واتفق معه فرانك رايكارد المدير الفني للمنتخب السعودي، خاصة أنه كان مدرباً للبارسا، ويعرف جيداً قدرات الثلاثي الموهوب. الصوت اليمني ذهب لأندريا بيرلو، وسيرجيو أجويرو، وميسي على الترتيب، وفقاً لاختيارات عوض سالم قائد اليمن، فيما كانت اختيارات المدرب منحصرة في الثلاثي ميسي، وبيرلو، ورونالدو.
أما اتحادات البحرين، وقطر، وعمان، والعراق، فقد شاركت بالتصويت الإعلامي فقط، في ظل غياب أصوات قائد ومدرب كل منتخب، وانحصر الاختيار البحريني في رونالدو، وميسي، وبيرلو، وجاء الاختيار القطري للثلاثي ميسي ورونالدو وكاسياس، أما العراق فقد صوت لميسي ورونالدو وفالكاو.

اقرأ أيضا