الأربعاء 19 يناير 2022
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
الرياضي
أرسنال ينقذ موسمه و«رقبة فينجر» بكأس الاتحاد الإنجليزي
أرسنال ينقذ موسمه و«رقبة فينجر» بكأس الاتحاد الإنجليزي
الإثنين 29 مايو 2017 12:03

لندن (رويترز) رفض أرسنال الإنجليزي الخروج خالي الوفاض من موسم مضطرب، إذ تغلب 2/‏ 1 على تشيلسي بطل إنجلترا في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي، بفضل هدف متأخر سجله آرون رامسي. وكان تشيلسي هو المرشح لتحقيق الثنائية في الموسم الأول للمدرب أنطونيو كونتي، لكنه لم يكن في أفضل حالاته ليرفع أرسنال، الذي أنهى الموسم في المركز الخامس في الدوري، الكأس للمرة الثالثة في أربعة مواسم. وتوج أرسنال بأول وآخر لقب له في الموسم الحالي بعد مسيرة مخيبة للآمال شهدت إنهاء الفريق موسم الدوري الإنجليزي الممتاز في المركز الخامس، وبالتالي فشل في الصعود إلى دوري أبطال أوروبا واكتفى ببطاقة العبور إلى الدوري الأوروبي. وفاز أرسنال باللقب 13 مرة وهو رقم قياسي وبات أرسين فينجر، الذي لم يكشف بعد عما إذا كان سيمدد فترته المستمرة منذ 21 عاماً، أنجح مدرب في تاريخ المسابقة بعد تتويجه للمرة السابعة، لكن الفوز أنقذ رقبته، أو على الأقل خفف من حدة النقد المستمر له. وقال فينجر (67 عاما) «قدمنا أداء رائعاً منذ الدقيقة الأولى، وهذا الفريق واجه صعوبات، وكان متحداً ورد بصورة مناسبة، قلت الأسبوع الماضي إن الفريق سيكون في حالة جيدة في النهائي، وأظهروا قوتهم واتحادهم وقدموا أداء رائعاً». وقال كونتي إن المباراة تأرجحت بين احتساب هدف سانشيز وطرد موزيس، لكنه اعترف بأن فريقه بدأ اللقاء بشكل سيء. وأضاف المدرب الإيطالي «البداية لم تكن جيدة بشكل كافٍ، المنافس كان أفضل منا، الهدف بعد أربع دقائق كان بعد لمسة يد واضحة من سانشيز، لكن بدايتنا لم تكن جيدة». وبات محمد النني لاعب وسط فريق أرسنال أول لاعب مصري يتوج بلقب كأس الاتحاد الإنجليزي، وشارك النني كبديل في الوقت بدل الضائع من المباراة ليكتب اسمه بحروف من ذهب. يذكر أن النني انتقل إلى صفوف أرسنال مطلع عام 2016 قادماً من صفوف بازل السويسري.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©