الاتحاد

عربي ودولي

أردوغان يهاجم المعارضة الرئيسية لدعمها «المرأة الحديدية»

أنقرة (وكالات)

هاجم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أكبر أحزاب المعارضة في البلاد، بعد انضمام عدد من نوابه إلى حزب «الخير الناشئ» الجديد الذي تتزعمه المعارضة البارزة ميرال أكشينار، المعروفة بـ«المرأة الحديدية»، التي يتوقع كثيرون أن تمثل تحدياً قوياً لأردوغان في الانتخابات المقبلة، متحدياً زعيم حزب «الشعب الجمهوري» المعارض الرئيسي بالبلاد كمال كليجدار أوغلو، لمنافسته على الرئاسة. ودان أردوغان ما وصفه بـ«مناورات المعارضة» قائلاً: «أن يهبط البرلمان إلى هذا المستوى أمر كارثي لنا». وكان 15 نائباً من حزب الشعب الجمهوري المعارض انضموا إلى حزب «الخير الناشئ»، بزعامة أكشينار، وذلك في محاولة لتمكين حزبها من المشاركة في الانتخابات التي قام أردوغان بتقديم موعدها من 3 نوفمبر 2019 إلى 24 يونيو 2018.

اقرأ أيضا

استئناف المحادثات بين المجلس الانتقالي وممثلي الحراك في السودان