الاتحاد

منوعات

القافلة الوردية تفحص 7206 أشخاص ضد سرطان الثدي

القافلة الوردية تفحص 7206 أشخاص ضد سرطان الثدي

القافلة الوردية تفحص 7206 أشخاص ضد سرطان الثدي

الشارقة (الاتحاد)

نجحت مسيرة فرسان القافلة الوردية التاسعة من خلال أكثر من 43 عيادة متنقلة و7 عيادات ثابتة، وفريق طبي يضم أكثر من 400 كادر طبي، في تقديم الفحوصات الطبية المجانية للكشف عن سرطان الثدي إلى 7206 أشخاص، من بينهم 636 رجلاً، و6570 سيدة، وعدد المواطنين فيهم 788 مواطناً ومواطنة، والمقيمين 6418 مقيماً ومقيمة، ومن إجمالي هذه الفحوصات تم تحويل 2126 شخصاً إلى الماموغرام، و707 أشخاص للأشعة الصوتية، ليصل عدد الأشخاص الذين شملتهم الفحوصات طيلة التسعة أعوام الماضية 64012 شخصاً.
وكشفت اللجنة العليا المنظمة للمسيرة، إحدى مبادرات جمعية أصدقاء مرضى السرطان، المعنية بتعزيز الوعي بسرطان الثدي وأهمية الكشف المبكر عنه، أن النتائج الطبية حتى الآن للمسيرة التاسعة، التي جابت إمارات الدولة السبع في الفترة من 23 فبراير وحتى الأول من مارس الماضيين، أكدت إصابة 11 سيدة.
وقالت ريم بن كرم، رئيس اللجنة العليا المنظمة لمسيرة فرسان القافلة الوردية: هدفنا الاستراتيجي في مسيرة فرسان القافلة الوردية هو تعزيز الوعي بسرطان الثدي، والتشجيع على إجراء الفحوصات الدورية، وتماشياً مع هذا الهدف فقد ساعدنا هذا العام 11 سيدة في اكتشاف إصابتهن بالمرض، وذلك بعد أن قمنا بتحويل عدد كبير من الحالات التي خضعت للفحص السريري إلى الأشعة الصوتية والماموغرام لمزيد من التأكد والاطمئنان.وأضافت بن كرم: «تتراوح مراحل الإصابات التي تم اكتشافها ما بين المرحلة الثانية والرابعة، كما أن غالبية الحالات فوق سن الأربعين وهو ما يجعلنا نجدد الدعوة على أهمية إجراء الفحص الذاتي والدوري، لا سيما للسيدات من 40 عاماً وما فوق».

اقرأ أيضا

منحة أوروبية بقيمة 3.1 مليون يورو لتطوير المتحف المصري بالتحرير