الاتحاد

الاقتصادي

مسؤولة بـ «المركزي الأميركي» تدافع عن سياسة شراء الأصول

واشنطن (رويترز) - دافعت جانيت يلين نائبة رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) عن سياسة شراء الأصول التي يتبعها البنك مستشهدة بدراسة داخلية تظهر أن مشتريات البنك إجمالا ستخلق ثلاثة ملايين فرصة عمل في البلاد.
وقالت يلين “لن يكون حلا لجميع المشاكل لكنني أعتقد أنه سيكون فعالا في تعزيز التوظيف واستقرار الأسعار لأقصى الحدود”.
وتشير الدراسة إلى أن التضخم حاليا مرتفع بواقع نقطة مئوية واحدة عما كان سيصبح عليه الوضع ما يعني ضمنا أن الاقتصاد كان سيصبح الآن قريبا من موجة مدمرة من انكماش الأسعار لولا شراء البنك لسندات طويلة الأجل عقب خفض الفائدة إلى قرب الصفر في ديسمبر 2008. وقالت يلين إن أسعار الفائدة طويلة الأجل حاليا أقل مما كان من الممكن أن تكون عليه مضيفة أن المخاوف بشأن برنامج البنك المثير للجدل لشراء سندات بقيمة 600 مليار دولار في غير محلها.

اقرأ أيضا

الإمارات الأولى في مؤشر تجارة السلع العالمي