السبت 21 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
المشروبات الطبيعية.. تقاوم العطش
28 مايو 2017 20:03
القاهرة (الاتحاد) يوافق قدوم شهر رمضان بداية فصل الصيف ما يزيد الإقبال على المياه المثلجة والمشروبات المرطبة، ومن العادات الخاطئة تناول المياه الغازية عند الإفطار. وتوضح الدكتورة هنادي شيحة، الأستاذ بالمعهد القومي للتغذية بالقاهرة، أن شرب المياه المثلجة أو المشروبات الصناعية المحلاة بالسكر من الأساليب الغذائية الخاطئة، التي تسبب أضراراً للصائم الذي يبادر ليروي عطشه بعد نحو 15 ساعة من الصيام بتجرع زجاجة من المياه المثلجة أو الغازية شديدة البرودة، مشيرة إلى أن ذلك يعّرض الإنسان للإصابة بالتهاب الغشاء المبطن للمعدة والتهاب الحلق. وعن الإفراط في شرب الماء والعصائر المثلجة مع وجبة الإفطار أو بعدها مباشرة، تقول إنه يؤثر سلباً على عمل الأنزيمات الهاضمة، ويضعف عملية الهضم، موضحة أن الماء والمشروبات المثلجة تخفض درجة حرارة الأعضاء الهضمية وتفقد الإنزيمات الهاضمة قدرتها على العمل، لأن درجة حرارة الجسم الطبيعية هي الدرجة المناسبة لعمل الإنزيمات، وتكون النتيجة عدم هضم الطعام جيداً ما يسبب تكوّن الغازات والشعور بالانتفاخ وبعض أنواع السموم التي تنتقل مع الدم إلى خلايا الجسم، وفي النهاية تضعف المناعة الطبيعية للجسم وتجعله عرضة للأمراض. وتشير هنادي إلى أن المشروبات المثلجة تؤدي لإيقاف عمل الإنزيمات الهاضمة حتى تعود درجة حرارة المعدة لمستواها الطبيعي المناسب، ما ينتج عنه تقلصات في المعدة، خاصة إذا كانت خاوية، فضلاً عن آلام في البطن. وتنصح أن يؤجل الصائم شرب الماء لدقائق معدودة بعد تناول التمر على أن يكون قليل البرودة، مؤكدة أن الضرر يكون أكثر إذا لجأ الصائم لتناول المشروبات المثلجة، فهي تسبب مشاكل صحية منها التهاب المريء وآلام المعدة وصعوبة في عملية البلع، وأحياناً الشعور بالقيء والغثيان، وقد يصاحب بعض تلك الأعراض ارتفاع في درجة حرارة الجسم، ويراعى أن يشرب الصائم بالتدريج كمية لا تقل عن 8 أكواب بعد الإفطار. وتوصي بأن يعتمد الصائم على المشروبات الطبيعية الصحية مثل الكركديه وقمر الدين والخروب والعرقسوس، على أن تكون باردة بدرجة معتدلة، وأن يتم تناولها بعد التمر وصلاة المغرب، ويفضل تناولها مع مراعاة تقليل استهلاك السكر لتجنب زيادة السعرات الحرارية، وبالتالي زيادة الوزن. وتضيف أنه من البدائل المتاحة للعصائر المعلبة والمشروبات المنكهة، يمكن تناول سلطة الفاكهة الطبيعية، التي تحتوي على ألياف طبيعية التي تحمي من الإمساك وتعطي الإحساس بالشبع، ويجب الاهتمام بتناول الشاي الأخضر بدلاً من المنبهات في رمضان نظرا لأهميته في عملية الهضم والامتصاص.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©