الاتحاد

أخيرة

برلسكوني يشكر المشرعين: أعطيتموني حريتي

شكر رئيس الوزراء الإيطالي سلفيو برلسكوني المشرعين الإيطاليين لمنحه حصانة من الملاحقة القانونية بموجب قانون أقره البرلمان هذا الأسبوع قائلاً: ''أعطيتموني حريتي''· ونقل مشرعون عن الملياردير البالغ من العمر (71 عاماً) قوله في اجتماع مغلق أمس الأول: ''أخيراً لم يعد بإمكان القضاء محاكمتي''·
وقال مازحاً في تصريحات نقلتها وسائل الإعلام الإيطالية: ''الآن أصبح بإمكاني العمل بهدوء في أيام السبت بدلاً من لقاء المحامين''· والقانون الذي بدأ العمل به منذ توقيع الرئيس جورجيو نابوليتانو عليه يوقف الملاحقات القانونية في القضايا الجنائية لرئيس الوزراء والرئيس ورئيسي مجلسي البرلمان ما داموا في مناصبهم· ويمثل ذلك نصراً للزعيم المحافظ الذي يقول: إن دعاوى قضائية ذات دوافع سياسية تلاحقه منذ أن عمل بالسياسة قبل 14 عاماً· لكن منتقدين يقولون: إن القانون صمم لتحريره من الإزعاج بالدعاوى القانونية· واتهم برلسكوني في ميلانو بدفع مبلغ 600 ألف دولار للمحامي البريطاني ديفيد ميلز مما أطلق عليه ''أموال سرية'' مودعة لدى شركته ''ميدياست سبا'' أكبر شركة إذاعة إيطالية خاصة لحجب تفاصيل تعاملات له يمكن أن تجرمه· وينفي الرجلان ارتكاب أي مخالفات·
ويحق لبرلسكوني رفض الحصانة ومواجهة هذه الاتهامات في المحكمة· وأحصى برلسكوني 2500 جلسة محكمة و587 زيارة من جانب الشرطة و174 مليون يورو (272,9 مليون) دفعها كرسوم قانونية منذ أن بدأ العمل بالسياسة· وكسب برلسكوني جميع القضايا المرفوعة ضده سواء بالتبرئة أو بسبب انقضاء الفترة الزمنية المحددة لنظر القضية حسب القانون الإيطالي·

اقرأ أيضا