الاتحاد

الرياضي

سلطان بن زايد يشهد ختام كأس «تراث الإمارات» للقدرة

سلطان بن زايد  اثناء الجولة التفقدية في أرجاء قرية «بوذيب» العالمية للقدر(من المصدر)

سلطان بن زايد اثناء الجولة التفقدية في أرجاء قرية «بوذيب» العالمية للقدر(من المصدر)

أبوظبي(الاتحاد)

قام سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات، في ساعة مبكرة من صباح أمس بجولة تفقدية في أرجاء قرية «بوذيب» العالمية للقدرة بالختم رافقه خلالها علي عبد الله الرميثي المدير التنفيذي للأنشطة في النادي.
والتقى سموه خلال الجولة رئيس اللجنة البيطرية البحريني الدكتور خالد أحمد حسن، وطوني جارسيا رئيس لجنة التحكيم، وعدد من رؤساء اللجان العاملة في سباقات الاحتفالية، واستمع سموه إلى مقترحاتهم وتوصياتهم، ومنها التأكيد على تفاعل المشاركين مع القوانين واللوائح الجديدة التي تم إرساؤها مؤخرا والخاصة بسباقات بوذيب.
وأوضح سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان: أن التعديلات التي تم إدخالها مؤخرا على بعض قوانين رياضة القدرة والتحمل على سباقات بوذيب هي لمصلحة الفرسان والفارسات وخيولهم أولا، وهذه القوانين قابلة للمناقشة والدراسة والتعديل، لما فيه مصلحة صحة الخيول والمحافظة على لياقتها بطريقة مستدامة.
وقال سموه: إن رياضة التحمل من الرياضات الكبيرة والمحببة لمحبي الفروسية، وإن الأسس الجديدة التي نحاول وضعها للسباقات، تجعل لها نكهة خاصة، بل وتعمل على زيادة عدد المشاركين فيها من كافة الأعمار، واستقطاب المزيد من الاسطبلات وأندية الفروسية العامة والخاصة في الدولة، في إطار مشروع «بوذيب» الذي نعتبره مشروعا وطنيا للارتقاء بفروسية الإمارات على كافة المستويات، مؤكدا سموه في ختام اللقاء على مواصلة تقديم الدعم لرياضات الفروسية بوجه عام، وفروسية الإمارات وفرسانها بوجه خاص، بما ينسجم مع الريادة التي حققتها دولة الإمارات لهذه الرياضة في المحافل والمهرجانات الدولية.
وعقب ختام سباقات اليوم الأخير توّج علي عبد الله الرميثي المدير التنفيذي للأنشطة الفارس علي محمد علي الحوسني من إسطبلات الريف على صهوة الجواد «شانلي جودان» بطلا لسباق كأس نادي تراث الإمارات الدولي للشباب والناشئين للقدرة والتحمل لمسافة 120 كم، وحل ثانيا راشد حمود الجنيبي، وثالثا ماجد طلال السيد الهاشمي، كما توّج الفارس عادل محمد الحوسني، بطلا لسباق الخيول ذات الملكية الخاصة لمسافة 100 كم، والفارسة كاتلينا باستونز، بطلة للسباق النسائي المفتوح لمسافة 90 كم، والفارس ديفي سنج بطلا للسباق التأهيلي الدولي لمسافة 80 كم، كما قام الرميثي بتتويج الفائزين بالمركزين الثاني والثالث في السباقات الأربعة وسط حضور شبابي رياضي كبير.
كما تم تكريم الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى لجائزة أفضل حالة خيل في كل سباق، وذلك في إطار توجيهات سمو راعي المهرجان بتطوير رياضة سباقات القدرة ونوعية الخيول المشاركة، والعمل على تجنب إصابات الخيول خلال المنافسات، وذلك في إطار احتفالية كأس نادي تراث الإمارات للقدرة والتحمل، التي نظمها نادي تراث الإمارات بالتعاون والتنسيق مع اتحاد الفروسية على مدار ثلاثة أيام، وشارك فيها ما يزيد على 500 فارس وفارسة، مثلوا كافة إسطبلات وأندية الفروسية العامة والخاصة في الدولة، في إطار الموسم الجديد للنادي 2015 - 2016.

الحوسني:السباق جمع المواصفات الدولية
ابوظبي(الاتحاد)

أهدى الفارس علي محمد علي الحوسني الفوز بالمركز الأول لسباق الشباب والناشئين 120 كم إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» مثمنا في ذات الوقت جهود ودعم سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان لفروسية الإمارات، بوجه عام وفرسان القدرة والتحمل بوجه خاص. وقال الحوسني إن السباق جاء قويا والفوز كان صعبا بسبب وجود العديد من الفرسان الأقوياء من ذوي المراكز المتقدمة، وأكد على أهمية القوانين الجديدة لرياضة القدرة التي تبنتها بوذيب مؤخرا، وأعرب عن سعادته بكأس السباق الذي يحمل جميع المواصفات الدولية، خاصة على مستوى شفافية التحكيم والمراقبة الإلكترونية.

اللجنة المنظمة تثمن جهود رئيس النادي
أبوظبي (الاتحاد)

عقب ختام الاحتفالية ثمنت اللجنة المنظمة للسباقات في النادي حضور ومتابعة سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، وقيامه بجولات تفقدية صباحية معتادة اطمأن سموه خلالها على المشاركين وسير الفعاليات والإجراءات المتخذة من قبل كافة اللجان العاملة لإنجاح الحدث، وتقديمه بصورة مشرفة تليق بمكانة فروسية الإمارات، وأكدت اللجنة أن ذلك نابع من حرص سموه واهتمامه بفروسية وفرسان الإمارات وكافة محبي رياضة القدرة، ونوهت اللجنة في تصريح خاص بهذه المناسبة بحجم المشاركة غير المسبوق، والتزام كل المشاركين بالقوانين الجديدة والتعديلات التي تم إدخالها على سباقات بوذيب، والعمل يداً بيد مع الكادر الفني بقرية بوذيب للخروج باحتفالية رياضية شبابية تراثية كان لها الوقع الحسن على الجميع، وما تحقق من نجاح طيب جاء بما ينسجم مع مكانة رياضة القدرة والتحمل التي نتبناها بتوجيهات سمو رئيس النادي، وبفضل الدعم الرسمي وتوجهات القيادة الرشيدة نحو قيمة رياضة الفروسية في حياة الشباب، مختتمة بتوجيه الشكر والتقدير لجهود اتحاد الفروسية الشريك الرئيس في سباقات القدرة.

اقرأ أيضا

300 لاعب في كأس مبادلة المجتمعي