الاتحاد

البداية الصعبة

بعد انتهاء سنواتي الدراسية في الجامعة لابد لي من ان اختمها بتدريب عملي من خلاله اطبق كل ما تعلمته طوال سنوات الدراسة· كنت انتظر هذه الفترة بفارغ الصبر لأنني أحب الممارسة العملية لما أتعلمه فليس التعلم وتطوير الذات بالدراسة فقط فلابد للانسان لكي يتعلم ان يمارس ما تعلمه ويجرب ويخطئ فمن خلال كل هذه المراحل تصقل المواهب والمعارف·
ففي البداية كنت خائفة جدا لأنني سأدخل الى عالم جديد لم أعهده من قبل، مكان جديد اشخاص جدد وعليّ واجبات واعمال اقوم بها، وأنا لست مهيأة لكل هذا، ففي البداية كنت خائفة جدا ولا أستطيع استيعاب الوضع مطلقا، لكنني مع مرور الايام الأولى ورغبتي في بذل كل جهد وتطوير نفسي اجتماعيا وعمليا مع من حولي واثبات نفسي في الجو الذي يحيطني وتقديم افضل ما عندي لذلك ومازلت متسلحة بهذه العزيمة للتغلب على كل المتاعب والمشاق التي تعرضت لها وسأتعرض لها·
فمازلت في بداياتي وأحلامي في أوجها وأنا اطمح لصعود السلم درجة درجة، والفضل يعود لمن هم حولي ويساعدوني كي أتعلم وأنا أشكرهم وأقدرهم جميعا ولا أنسى فضل الله وعائلتي في الوصول لهذه المرحلة في حياتي وأنا اطمح لعمل المزيد واستغلال فترة تدريبي في العمل·
مريم محمد النعيمي
تخصص صحافة - جامعة الإمارات

اقرأ أيضا