الاتحاد

الرياضي

فارياس: لم أتعاقد مع الوصل لـ «الرابع» وحلمي «الآسيوية»

راشد عيسى لاعب الوصل (يسار) في صراع قوي على الكرة مع عباس مويا مهاجم الظفرة

راشد عيسى لاعب الوصل (يسار) في صراع قوي على الكرة مع عباس مويا مهاجم الظفرة

علي معالي(دبي) - ثلاث نقاط غالية، ومهمة جداً حصدها “فهود زعبيل” بالفوز على “فارس الغربية”بهدفين لهدف أمس الأول في دوري المحترفين لكرة القدم، جعلت الوصل يدخل في”زمرة” الكبار، باحتلاله المركز الثالث، مما جعل طموحات الفريق تتزايد في الفترة المقبلة، على أمل الاستمرار في هذا الترتيب، وعلى الرغم من أن “الأصفر” لم يقدم المستوى المطلوب والمقنع، لكن نقاط المباراة كاملة، كانت محور اهتمام “الفهود” حتى يستعيدوا عافيتهم من جديد.
المدرب البرازيلي فارياس لم يكن راضياً عن أداء لاعبيه، لكنه مقتنع في الوقت نفسه أن فريقه في مرحلة حرجة ويحتاج إلى النقاط قبل الأداء.
قال فارياس: “الوصل لم يكن جاهزاً لكي ينافس على العديد من مسابقات هذا الموسم ، ودفاعنا كان مطالباً بمراقب مهاجم الظفرة بوريس كابي بشكل قوي، وكنا نحتاج للاعب في مرونة وقوة محمد الشيبة في هذه المباراة، لكن الإصابة التي لحقت به في مباراة منتخب عُمان حرمتنا من جهوده في هذه الموقعة الحساسة، وعندما دفعت في الشوط الثاني بعلي محمود تقلصت خطورة كابي، ولاحظت أن المنافس بدأ يركز على طرفي الملعب، وقمنا بتكليف لاعبي الفريق بالمراقبة الجيدة من ناحية طارق حسن”.
وأضاف: “عندي العديد من الأهداف الخاصة بفريقي، ولدي مشاكل لا أرغب في التحدث عنها، وعندما جئت للوصل لم يكن هدفي المنافسة على المركزين الرابع أو الخامس، بل مقدمة البطولة”.
وفي سؤال حول أن شعور المدرب بالإحباط لخروجه “صفر اليدين” من كل بطولات الموسم قال فارياس: “إذا وجدت نفسي أشعر بالإحباط مع الوصل، فلن أخرج من بيتي، وعقدي مع الوصل لموسمين، وأعرف ماذا أريد لكي أحقق بطولة، وفي اجتماعاتي مع إدارة الكرة بالوصل قلت لهم هذا الكلام، وكل الأندية التي عملت بها حققت بطولات، سواء في كوريا الجنوبية أو في البرازيل، وأنا أعمل وأجتهد مع فريقي، وفي فترة الانتقالات الشتوية، كانت هناك مطالب معينة، بشأن البحث عن لاعبين، لكن لم نوفق في تلك الخطوة ، وفي الموسم المقبل سوف نقوم بتجهيز الفريق للمنافسة على بطولات الموسم، وعلى أقل تقدير فإن مستوى ونتائج الفريق في الموسم الحالي أفضل من الماضي من خلال النتائج والبطولات التي نشارك فيها، وحلمي العودة للمشاركة في دوري أبطال آسيا، وهذا الهدف الحلم سوف يتحقق إذا حصل فريقي على المركز الثالث في دوري هذا الموسم، وهو ما نبحث عليه حالياً”.
إصابة يستى
وعن تغييره ليستى في الشوط الثاني قال مدرب: “الإصابة لحقت بالمحترف الإسباني، لذلك قمت باستبداله، حتى لا تتفاقم إصابته، والشيبة عاد من عُمان مصاباً، واستغرب من استدعاء الشيبة لخوض مباراة مع منتخب بلاده، في مواجهة ودية لن تقدم أو تؤخر في المنتخب العُماني، خاصة أننا هنا في المحطات الأخيرة والحرجة من نهاية الدوري، ولكننا في النهاية لابد أن نحترم قرار الاتحاد الدولي “بيوم الفيفا”، بمشاركة اللاعب في مباراة لا قيمة لها مطلقاً سوى أنها ودية فقط”.
وعن فترة التوقف المقبلة، قال فارياس: “سوف نجهز الفريــق في فتــرة التوقف المقبلة من أجل المنافسة القوية على مقدمة البطولة، وعودة اللاعبين المصابين، وأنا لست راضياً عن أداء اللاعبين في المباراة أمام الظفرة، ولكن النتيجة هي الهدف الأهم، في مثل هذه الظروف، وهذا لا أحمل هذا الوضع للاعبين، حيث أنهم يبذلون كل جهدهم في الملعب، وأخطاء الفريق التي تحدث في الموسم الحالي نقوم بتصحيحها في الموسم المقبل”.
وعن تغييراته في الشوط الثاني بدفعه بثلاثة لاعبين دفعة واحدة، قال فارياس: “ما قمت كانت مخاطرة، ولكنها محسوبة في الوقت نفسه، نظراً لحاجة الفريق إلى هذه التغييرات الحيوية”.

راشد عيسى: لعبنا تحت ضغوط كبيرة

دبي (الاتحاد) - اعترف راشد عيسى مهاجم الوصل بأن السبب في ظهور “الأصفر” بالمستوى غير المقنع أمام الظفرة، هو الضغوط الكبيرة الواقعة على اللاعبين في هذه الفترة، وقال إنه في الفترة الحالية أهم شيء هو الحصول على نقاط المباراة، وبالفعل نحن نلعب تحت ضغوط كبيرة، وأعتقد أن الفوز على الظفرة، ودخولنا للمركز الثالث في المسابقة، يجعل الضغوط تقل نسبياً، خاصة أننا أصبحنا بالفعل مطالبين بأن نحقق المزيد من الانتصارات حتى ننهي الموسم في المركز الثالث على الأقل”.
وأضاف: “النقاط الثلاث سوف تغير من مسيرة الفريق في فترة التوقف القصيرة المقبلة، وعلينا الاستمرار في كيفية الحفاظ على تقدمنا في المسابقة، والكل زعلان على الوصل ونتائجه ومستواه مؤخراً، وهو ما جعل جماهير “الامبراطور” تختفي من المدرجات مثلما شاهدنا في المباراة الأخيرة، وأتمنى أن يعود الجمهور للمدرجات مرة أخرى، وموعدنا مع المباراة المقبلة أمام الشباب والتي نعتبرها خطوة مهمة للغاية نحو كيفية الحفاظ على مركزنا الثالث في الدوري”.


محمد حسين: كنا الأفضل من الوصل

دبي (الاتحاد) - عبر محمد حسين حارس مرمى الظفرة عن حزنه الشديد لخسارة “فارس الغربية” أمام “فهود زعبيل”، وقال لقد قدمنا مباراة كبيرة، ولا نستحق عليها الخسارة في النهاية، ومن تابع المباراة يرى الفرص الكثيرة والمتنوعة التي ضاعت من لاعبي الظفرة، حيث كنا الفريق الأخطر والأقرب إلى التهديف”.
وأضاف: “لم يكن الوصل أفضل من الظفرة في أرض الملعب، والأداء والفرص يتحدثان عن صاحب السيطرة في الملعب، وكانت معظمها لمصلحتنا، لكننا في النهاية لم ننجح في استغلالها بالشكل الإيجابي، وفي الشوط الأول أهدرنا ما بين 3 إلى 4 فرص مؤكدة للتهديف، وفي الثاني العدد نفسه من الفرص التي كانت بعضها انفرادات كاملة بحارس الوصل ماجد ناصر، ووصلنا إلى مرمى المنافس كثيراً، وقدمنا بالفعل مباراة متميزة، لكن الهدف الأساسي لم يتحقق وهو ما ننظر إليه في بقية مواجهات البطولة”.
وقال :”خسارتنا لم تكن في طرد خيري خلفان، بل خسرنا بهدفين من كرتين ثابتتين، والوصل مع احترامي الكامل له لم يكن أفضل منا، وفريقي لا يستحق الخسارة بهذه الطريقة”.


خيري خلفان: أوليفيرا ممثل بارع

دبي (الاتحاد) - أكد خيري خلفان لاعب الظفرة، والذي حصل على بطاقة حمراء في اللقاء، وتسبب في ركلة جزاء ضد فريقه، أنه لا يستحق ما حدث له، وإن ضربة الجزاء غير صحيحة، ولاعب الوصل البرازيلي أوليفيرا ممثل بارع، نجح في تحقيق ما يريد من حركته داخل المنطقة، لكن حكم المباراة بالفعل ظلمني، سواء عندما احتسب ركلة الجزاء أو عندما قام بطردي، وعتابي على حكمنا فريد علي على ما فعله في فريقي”.
وأضاف: “تحدثت مع الحكم بشأن تمثيل أوليفيرا، وإن الطرد بالنسبة له به ظلم كبير، وقدمنا مباراة كبيرة بشكل عام ولا نستحق في نهاية المباراة الخسارة بهذا الشكل، لكنها في النهاية كرة قدم ورياضة، وعلينا أن نتقبل الهزيمة، وما زال الأمل موجوداً في البقاء بدوري المحترفين، وسوف نخوض مباريات الفترة المقبلة كأنها مواجهات كؤوس”.

اقرأ أيضا

101 رسالة حب بكل لغات العالم إلى محمد بن زايد