الاتحاد

الإمارات

الكتبي يدعو إلى زيادة عدد كبائن منفذي المضيف وهيلي

الكتبي (يمين) يطلع على مخطط للنقاط الحدودية خلال زيارته للمنافذ الثلاثة أمس

الكتبي (يمين) يطلع على مخطط للنقاط الحدودية خلال زيارته للمنافذ الثلاثة أمس

دعا اللواء الركن عبيد الحيري الكتبي نائب القائد العام لشرطة أبوظبي الى ضرورة اتخاذ إجراءات أكثر فعالية ودقة في منفذي المضيف وهيلي، بتوسعة وزيادة عدد الكبائن وتزويدها بالكوادر البشرية المؤهلة والأجهزة الحديثة، خلال زيارة تفقدية امس للمنفذين ومنفذ خطم الشكلة·
وأكد اللواء الكتبي أن هذه الإجراءات من شأنها تقديم خدمات أفضل للعابرين والمسافرين، تلافياً للازدحام المروري، ودعماً للأمن والاستقرار الذي تسعى اليه الدولة، مشيداً بالجهود الكبيرة والجبارة التي تبذلها الدولة لحماية منافذها ودعم مسيرة الأمن والاستقرار في ربوع الوطن·
وكان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله''، وجه بوقف تنفيذ القرار التجريبي الخاص بتحويل مسار نقطة عبور ''المضيف''، الواقعة في منطقة عود التوبة بين منطقة البريمي ومدينة العين، إلى مركز ''خطم الشكلة'' الحدودي اعتباراً من الأحد الماضي·
ويأتي القرار، وفق ما أعلن الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية، تسهيلاً لإجراءات العابرين ومراعاة لظروفهم الإنسانية، بعد أن شهد المعبر الجديد بعض الازدحامات، نتيجة تزامن تطبيق القرار مع فترة ذروة الاستخدام وبدء الإجازات الصيفية·
وأنهى قرار إعادة فتح معبر المضيف بين مدينتي العين والبريمي العمانية معاناة جمهور المواطنين الإماراتيين والعمانيين والمقيمين من مستخدمي المعبر، بعد ستة أيام من الإغلاق تسببت في أزمة مرورية على منفذي خطم الشكلة والهيلي، وزادت المدة الزمنية للعبور بين المدينتين الحدوديتين·
وتفقد اللواء الركن عبيد الحيري الكتبي أمس المنافذ الحدودية البرية في مدينة العين وشملت مناطق خطم الشكلة والمضيف وهيلي الحدودية، وذلك بناء على توجيهات الفريق ســمو الشــيخ سـيــف بـــن زايــــد آل نهيان وزير الداخلية· وأكد اللواء الكتبي السعي الدائم والمستمر للقيادة العامة لشرطة أبوظبي الى رفع وتطوير مستوى الأداء والخدمات التي تقدمها أجهزة الشرطة المختلفة للجمهور من خلال توفير الكوادر البشرية والتقنيات الحديثة·
واستهل اللواء الكتبي جولته بزيارة لمنفذ خطم الشكلة الذي تم افتتاحه مؤخراً اطلع خلالها على المباني الجديدة والأجهزة المستخدمة والمسارات والصالات المعدة للمسافرين والمغادرين عبر المنفذ الحدودي، وحث على رفع طاقته الاستيعابية وتخصيص كاونترات اضافية بمسارات خاصة أكثر أمناً وفصل مسارات الشاحنات الثقيلة عن مسارات المركبات الخفيفة تسهيلاً على العابرين ومستخدمي المنفذ·
بعد ذلك انتقل الى منفذي المضيف وهيلي وتفقد فيهما حركة العبور والإجراءات المتبعة لتذليل الصعاب وتسهيل انسياب حركة الجمهور بعد قرار إعادة فتح منفذ المضيف تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' مراعاة للظروف الانسانية والاجتماعية للمواطنين والمقيمين والعابرين للمنافذ·
ورافق نائب القائد العام لشرطة أبوظبي خلال الزيارة العميد محمد بطي الرميثي مدير عام شؤون الأمن والمنافذ في شرطة أبوظبي والعميد ناصر العوضي المنهالي القائم بأعمال مدير الادارة العامة للجنسية والإقامة والعقيد الدكتور سيف سالم بوظفيرة العامري نائب مدير مديرية شرطة العين لشؤون الادارة المالية والسيد علي عبدالله الكويتي مدير جمارك العين بالإنابـــة وعدد من الضباط·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يبحث مع وزير الخارجية الفنلندي علاقات الصداقة