الاتحاد

الاقتصادي

صندوق الإنقاذ الأوروبي مستعد لنجدة البرتغال

باريس (رويترز) - أكد كلاوس ريجلينج، رئيس آلية الاستقرار المالي الأوروبي، أن صندوق الإنقاذ مستعد لمساعدة البرتغال إذا اقتضت الضرورة. وينظر إلى البرتغال، التي استقال رئيس وزرائها بعد عدم موافقة البرلمان على حزمة تقشف جديدة، باعتبارها البلد التالي الذي قد يحتاج لمساعدة مالية خارجية بعد اليونان وأيرلندا.
وأبلغ ريجلينج صحيفة “لا تريبون” أمس قوله “تعيش البرتغال نزاعاً سياسياً داخلياً. سننظر إن كانوا سيطلبون المساعدة أم لا. إذا فعلوا فنحن مستعدون”. وفي غضون ذلك قالت أيرلندا إنها تحتاج 24 مليار يورو إضافية لإعادة رسملة نظامها المصرفي ووضع حد لإرث من الإنفاق المتفلت الذي أجبرها على طلب المساعدة من الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي.

اقرأ أيضا

عمار النعيمي: استضافة المعارض العالمية تدعم الاقتصاد