الاتحاد

الاقتصادي

الاقتصاد توقع اتفاقية مع موردي الأرز لتخفيض الأسعار الشهر المقبل

هاشم النعيمي يؤكد عدم تلقي  الاقتصاد   شكاوى حول ارتفاع أسعار الأرز

هاشم النعيمي يؤكد عدم تلقي الاقتصاد شكاوى حول ارتفاع أسعار الأرز

توقع وزارة الاقتصاد الشهر المقبل اتفاقية مع موردي الأرز لتخفيض الأسعار في السوق المحلية بنسبة مماِثلة لتراجع أسعار السلعة عالميا والتي تراوحت بين 35% إلى 50%، ضمن مراحل الخطة الشاملة لوزارة الاقتصاد بمراجعة أسعار السلع الغذائية خلال العام 2009 ·
وقال مدير إدارة حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد الدكتور هاشم النعيمي: إن الوزارة خاطبت الموردين بضرورة تخفيض الأسعار، عقب تراجعها في بلد المصدر ، إلا أن الموردين طالبوا بمهلة 3 أشهر لحين الانتهاء من المخزون الذي تم شراؤه بالأسعار التي سبقت الازمة المالية العالمية ·
وشهدت أسعار مادة الأرز في السوق العالمية انخفاضا، بنسب تراوحت ما بين 35% إلى 50%، حيث انخفض سعر طن الأرز الباكستاني إلى 700 دولار، مقابل 1600 دولار منتصف العام الماضي، كما تراجع سعر الطن من الأرز الهندي إلى 1200 دولار ، مقابل 2400 دولار، بانخفاض بلغ 50%·
لكن أسعار السلعة محليا حافظت على مستوياتها السابقة دون تغيير ولم تنعكس الانخفاضات التي طرأت على أسعارها في دول المنشأ بالنسب المطلوبة·
وبين النعيمي أن الوزارة شددت على منافذ البيع ابلاغ الوزارة واطلاعها على أية عقود توريد مرتفعة الأسعار ، كما طالبت من الموردين تقديم فواتير الشراء للسلع التي يعتبرونها مرتفعة في دول المنشأ، منوها إلى أن الوزارة تقوم بمراجعة ومتابعة أسعار السلع والمواد الغذائية في السوق العالمية بشكل دوري ·
وحول شكاوى مستهلكين بارتفاع أنواع من الأرز خلال الشهر الماضي بنسبة بلغت 27 %، أوضح النعيمي بأن الوزارة لم تتلق شكوى بهذا الشأن، مؤكدا أنه في حال ورود مثل هذه الشكاوى تقوم الوزارة بالتحقق من صحتها واتخاذ كافة الإجراءات القانونية تجاه المخالفين ·
وأوضح النعيمي أنه في حال ارتفاع سعر السلعة من جهة المورد تقوم الوزارة بتحويل منافذ البيع والموردين إلى لجنة فض المنازعات التجارية والتي تتشكل من الوزارة والبلدية والدائرة الاقتصادية وغرفة التجارة، واذا لم يتم التوصل إلى تصحيح للأوضاع تحيل الوزارة القضية إلى المحاكم التجارية والاقتصادية·
وأشار إلى أن أصناف من سلعة الأرز انخفضت خلال الربع الأخير من العام الماضي بنسبة تراوحت بين 10 إلى 35% لبعض الأصناف ، حيث انخفض سعر الأرز البسمتي من وزن 40 كيلو جراماً إلى 193 درهما ، مقابل 215 درهما في أغسطس من العام ،2008 بتراجع بلغ 10% ، فيما انخفض سعر عبوة أرز بسمتي''أبوشماخ '' من وزن 40 كيلو جراماً إلى 255 درهما ، مقابل 360,6 درهم في أغسطس الماضي بتراجع بلغ 35 %·
وبلغ حجم استهلاك الدولة من الأرز في العام الماضي 700 الف طن ، مقابل 528 الف طن في العام 2006 ، بزيادة بلغت 32%، كما ارتفع حجم استيراد الدولة من السلعة بنهاية العام الماضي نحو مليون و40 الف طن ، بقيمة 2,5 مليار درهم ، بحسب بيانات الهيئة الاتحادية للجمارك·
وأكد أن الوزارة لم تتلق أي شكوى بشأن ارتفاع الأسعار في منافذ البيع، كما لم تحرر اية مخالفة بهذا الشأن خلال الأسبوع الحالى· وتباع عبوة أرز بسمتي التعاون من وزن 20 كيلو جراماً بـ133,5 درهم، مقابل عبوات من البسمتي زنة 20 كيلو جراماً بأسعار تتراوح بين 198 -260 درهما ، كما تباع عبوة الأرز بسمتي الوطن زنة 20 كيلو جراماً بـ152 درهما ، وعبوة أرز بسمتي ممتاز زنة 25 كيلو جراماً بـ150 درهما ، وعبوة أرز بسمتي تايلندي زنة 5 كيلو جرامات بـ26 درهما ، وعبوة أرز بسمتي باكستاني من وزن 5 كيلو جرامات بـ31,5 درهم ·
وأردف النعيمي قائلا إن المستهلك شريك أساسي في تحقيق الحماية والرقابة على السلع والخدمات ، من خلال قيامه بالإبلاغ عن المحال التي ترفع الأسعار، إضافة إلى ضرورة قراءة بيانات السلعة ، ومعرفة مكوناتها وصلاحيتها، مشيدا بدور جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية وأن جميع السلع المتوفرة بالأسواق تخضع لرقابة صحية صارمة

اقرأ أيضا

"البترول الكويتية" تسيطر على حريق محدود في مصفاة "الأحمدي"