الاتحاد

الاقتصادي

هبوط النفط بسبب مؤشرات تراجع الطلب

تراجعت أسعار العقود الآجلة للنفط الخام الأميركي أمس دون 43 دولارا للبرميل بعد صعودها أمس الأول وذلك تحت وطأة تراجع الطلب وزيادة أكبر من المتوقع في مخزونات الوقود في الولايات المتحدة أكبر مستهلك للطاقة في العالم·
وطغت عوامل ضعف الطلب وارتفاع المخزون بالاضافة إلى بيانات اقتصادية ضعيفة على الآمال أن يتحرك البيت الابيض سريعا لتنفيذ خطة تحفيز اقتصادي·
وأدت دلائل جديدة على تباطؤ النمو بما يضعف الطلب على النفط إلى هبوط الاسهم الاسيوية إلى أدنى مستوى منذ شهر ونصف الشهر وساهم في هذا الاتجاه ضعف نتائج الشركات في قطاع التكنولوجيا حيث سجلت شركة سامسونج الكترونيكس الكورية الجنوبية أول خسائر فصلية تمنى بها على الاطلاق·
وفي الساعة 11,46 بتوقيت جرينتش انخفض سعر عقود النفط الخام الأميركي الخفيف لشهر مارس المقبل 93 سنتا إلى 42,74 دولار، وكان سعر عقود الخام الأميركي لشهر مارس قد سجل عند التسوية أمس الأول 43,67 دولار للبرميل مرتفعا 0,12 دولار أي 0,3 في المئة، وانخفض مزيج برنت 90 سنتا إلى 44,49 دولار للبرميل·
وخسرت الأسعار أكثر من 100 دولار منذ صعودها إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق في الصيف·
وأظهرت بيانات للحكومة الأميركية أمس الأول زيادة فاقت التوقعات في مخزونات النفط الخام والبنزين في أميركا الاسبوع الماضي بينما سجلت مخزونات المقطرات الوسيطة التي تشمل الديزل وزيت التدفئة زيادة مفاجئة· وأظهرت أحدث البيانات الاقتصادية الأميركية التي نشرت أمس الأول أن طلبات اعانة البطالة ارتفعت بما يفوق توقعات المحللين كما انخفض نشاط بناء المساكن إلى مستوى قياسي في ديسمبر الماضي·
وفي سياق متصل توقعت مؤسسة بترولوجيستكس الاستشارية أمس انخفاض امدادات منظمة الدول المصدرة للبترول أوبك من النفط باستثناء العراق 1,55 مليون برميل يوميا في يناير الجاري مع تطبيق الدول الاعضاء لتخفيضات الإنتاج المتفق عليها· ويأتي هذا الانخفاض بعد اتفاق المنظمة الشهر الماضي على خفض الإنتاج 2,2 مليون برميل يوميا بدءا من أول يناير الجاري في محاولة لدعم الأسعار المتراجعة·
وقال كونراد جربر من بترولوجيستكس لرويترز إن من المتوقع أن يبلغ إنتاج جميع أعضاء أوبك المقيدين بحصص الإنتاج باستثناء العراق وعددهم 11 عضواً 26,1 مليون برميل يومياً هذا الشهر انخفاضاً من 27,65 مليون برميل في اليوم في ديسمبر الماضي·
واضاف ''إنه امتثال طيب ومشجع إلى حد كبير عموماً''، وقال إن السعودية أكبر المنتجين خفضت الإمدادات إلى ·8 5 مليون برميل يومياً أي بمقدار 550 ألف برميل في اليوم عن مستواها في ديسمبر·
وخفضت نيجيريا الإمدادات إلى 1,76 مليون برميل في اليوم أي بمقدار 270 ألف برميل يوميا مقارنة مع الشهر الماضي·
وقالت بترولوجيستكس إن هناك أدلة على خفض كبير في الإمدادات من فنزويلا التي اعتبرها بعض مندوبي أوبك مصدر قلق بخصوص الامتثال لاتفاقات أوبك، وأضافت أن فنزويلا خفضت إمداداتها إلى 1,97 مليون برميل يومياً أي بمقدار 230 ألف برميل يومياً إلى أدنى من هدف أوبك البالغ 1,99 مليون برميل يومياً·
ويتوقع أن يضخ العراق 2,45 مليون برميل يومياً في يناير بزيادة تبلغ 20 ألف برميل يومياً عن ديسمبر ليرتفع إجمالي إمدادات أوبك إلى 28,55 مليون برميل يومياً·
وتقيس بترولوجيستكس إمدادات أوبك والتي لا تشمل النفط المنتج بهدف التخزين وذلك من خلال تتبع حركة الشحن بواسطة الناقلات

اقرأ أيضا

الفقر ينتشر في فرنسا بشكل يبعث على "القلق الشديد"