الاتحاد

الرئيسية

إسرائيل تمنع الغذاء والدواء عن غزة

6 شهداء وعشرات الجرحى بغارات إسرائيلية على غزة

6 شهداء وعشرات الجرحى بغارات إسرائيلية على غزة

شددت إسرائيل الخناق على قطاع غزة أمس، ومنعت الأمم المتحدة من إمداده بالمساعدات الإنسانية بما فيها إمدادات الوقود، وواصلت قواتها هجماتها ما أدى الى استشهاد 6 أشخاص وجرح العشرات في القطاع والضفةالغربيـة، وأصدر وزير الدفاع الإسرائيلي إيهـود باراك ، تعليماته إلى الجيش بمواصلة إعداد الخطط استعداداً لعملية عسكرية واسعة في قطاع غزة·

وقد قصفت طائرة عسكرية إسرائيلية من طراز (إف - 16) بصاروخ واحد ثقيل مبنى كان يعود لوزارة الداخلية سابقا في حي الرمال الجنوبي في مدينة غزة بعد ظهر أمس، ما أسفر عن مقتل سيدة مدنية وإصابة 40 آخرين من النساء والأطفال وسكان المباني المجاورة، وقال أطباء في المستشفى إن سيدة فلسطينية مسنة استشهدت وأصيب 45 شخصا بجروح مختلفة·

وشنت الطائرات الحربية الإسرائيلية غارة مماثلة على موقع يعود للشرطة البحرية التابعة لوزارة الداخلية في الحكومة المقالة التابعة لحركة ''حماس'' في مدينة دير البلح وسط قطاع غزة ، وأفاد شهود عيان بأن المكان دمر بالكامل ولكن لم يبلغ عن وقوع اصابات·
واستشهد أمس أربعة مقاومين من ''كتائب عز الدين القسام'' الجناح العسكري لحركة ''حماس'' وأصيب ثمانية آخرون، ، جراء استهداف طائرات الاحتلال الإسرائيلي بصواريخها مجموعات من المقاومين جنوب وشمال غزة ·

وأفادت مصادر طبية أن ثلاثة مقاومين استشهدوا فجر أمس في غارة إسرائيلية استهدفت سيارتهم في جنوب غرب مدينة غزة وأكدت المصادر وصول جثتين وسبعة جرحى الى المستشفى، ثلاثة منهم في حال الخطر وفقدوا أطرافهم وسرعان ما استشهد أحدهم نظرا لخطورة حالته·

وقالت المصادر إن القائد الميداني أشرف العشي (25عاماً) والمقاومين محمود البنا (22عاما)وشادي قطيفان (24 عاماً) استشهدوا في قصف موقع لـ''كتائب القسام'' جنوب غرب مدينة غزة''
وأكد الدكتور معاوية حسنين مدير عام الإسعاف والطوارئ في وزارة الصحة ،وصول جثة الشهيد إسماعيل رضوان ( 22 عاما) وجريحين حالة أحدهما خطيرة جدا، إلى مستشفى كمال عدوان جراء قصف جوي إسرائيلي لسيارتهما عند دوار القرم شمال قطاع غزة·

وفي الضفة الغربية المحتلة، تمكنت قوات إسرائيلية خاصة أمس، من اغتيال القيادي البارز في ''كتائب الأقصــى'' أحمد سناكرة ( 25 عاما) بعد اشتباكات لعدة ساعات في مخيم بلاطة بنابلس، فقد اقتحمت قوات إسرائيلية خاصة فجراً مخيم بلاطة شرق مدينة نابلس، وحاصرت منزلا تحصن فيه أربعة من قياديي الكتائب، ووقعت اشتباكات مسلحة بينهم ما أدى الى استشهاد سناكرة واعتقال 3 من رفاقه هم : يوسف حنون، محمد حويطة، محمود شتيوي·

وأفادت المصادر الطبية بأن الطفل يزن قرعان ( 3 أعوام) أصيب بشظايا الرصاص وهو داخل منزله، في المخيم الذي شهد أكبر عملية اجتياح نفذتها أكثر من 50 آلية عسكرية حاصرته من جميع جهاته،واعتلى الجنود أسطح المنازل وفرضوا منع التجول وداهموا العديد من منازل المواطنين قبل أن ينسحبوا·
وسناكرة يعد من أبرز قيادات ''كتائب الأقصى'' في نابلس، ونجا من عدة محاولات اغتيال سابقة، لا سيما خلال تواجده في مبنى المقاطعة في نابلس الذي هدمته قوات الاحتلال قبل عامين، وهو داخله ونجا من الاغتيال،وكان سناكرة قد رفض كل الحلول لتسليم نفسه وأسلحته للأجهزة الأمنية ضمن قائمة المعفى عنهم، وفي آخر حديث له قال:''بعد هدم المقاطعة ونجاتي من داخلها اعتبر كل يوم من حياتي هو يوم زائد، وأرفض تسليم نفسي، وسأقاتل حتى النفس الأخير''، ومع العلم بأنه يعاني من بتر لعدة أصابع في إحدى يديه، فقد صمد أمس يواجه الاحتلال عدة ساعات بيد واحدة·

في المقابل واصلت الفصائل عمليات الرد على الجرائم الإسرائيلية واطلقت العديد من الصواريخ اليدوية الصنع وقذائف الهاون على المستوطنات والمواقع الإسرائيلية، رغم التحليق المكثف للطائرات الحربية الإسرائيلية فوق القطاع·

الأونروا: غزة تعاني أزمة قبور وأكفان

غزة(د ب أ)- أعلنت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) أمس، أن مساعداتها الانسانية لم تعد تدخل الى قطاع غزة بعد إغلاق المعابر مع إسرائيل· وقال المتحدث باسم الاونروا كريستوفر جانيس في بيان صحافي ''إن كل المعابر مغلقة ولا تمر أي مساعدات· من الضروري جدا أن يعاد فتح المعابر لمنع حصول تدهور اضافي للوضع في غزة وتفاقم معاناة 5ر1 مليون شخص''·
واكد أن الوضع في غزة سيء الى درجة أن الفلسطينيين لا يجدون الاسمنت ''لبناء القبور'' و'' المستشفيات توزع الأغطية لعدم توافر أعداد كافية من الأكفان''· وأضاف المتحدث باسم الأونروا قائلا إنه ''حتى في الموت الإغلاق يؤثر على الفلسطينيين''·

يأتي ذلك في الوقت الذي أمر وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك مساء الخميس ''باغلاق كل المعابر'' مع قطاع غزة أمام تواصل إطلاق الصواريخ على اسرائيل· وأوضح المتحدث باسم وزارة الدفاع أن ''هذا الاجراء الذي سيبقى ساريا لعدة أيام يشمل حركة البضائع والاشخاص''· وفي الايام العادية تدخل 15 الى 20 شاحنة محملة بالمواد الاساسية الى القطاع الذي تشرف إسرائيل على المعابر المؤدية إليه·
وأوضح جانيس أن ''عزلة غزة المتزايدة ستزيد من تشدد السكان المحبطين في وقت يسعى فيه المجتمع الدولي الى إعادة عملية السلام إلى سكتها''· وأضاف ''لذلك الإغلاق تأثير خطر على الصحة العامة· ونسجل زيادة في حالات الكساح في صفوف الأطفال''·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يعزي الملك الماليزي بوفاة والده