الخرطوم (وام) بدأت سفارة الدولة في السودان تنفيذ «مشروع إفطار صائم لعام 2017» بتمويل من مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية. يتضمن المشروع الذي ينفذ تحت إشراف حمد محمد حميد الجنيبي سفير الدولة لدى جمهورية السودان ضمن المبادرات الرمضانية التي تقدمها دولة الإمارات في شهر رمضان المبارك، طروداً غذائية وإفطارات يومية طوال الشهر الكريم دعماً للأسر الفقيرة ويستفيد منه 6 آلاف شخص. شملت مناطق توزيع الإفطارات محلية شرق النيل بمناطق حطاب والعلوجاب شرق ومحلية الخرطوم - منطقة دار السلام ومحلية أم درمان - منطقة الفتح. وقال حمد محمد حميد الجنيبي، إن هذا المشروع الذي تنظمه «مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية» سنوياً يعد أحد مبادراتها التي تسعي من خلالها لترسيخ قيم الخير والعطاء، وتحقيق مبدأ التكافل بين الشعوب الشقيقة والصديقة. وأوضح أن هذا المشروع يأتي امتداداً أيضاً للرؤية الإنسانية للإمارات ودورها الإنساني الرائد على الساحتين الإقليمية والدولية، موضحاً أن السفارة وضعت خطة وبرنامجاً يهدف إلى إيصال هذا الدعم لمستحقيه مباشرة. من جانبهم، أشاد عدد من المستفيدين من الدعم بدولة الإمارات وأياديها السخية التي تغمر بها أهل السودان، وعبروا عن شكرهم لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية التي شاركتهم فرحة رمضان، متمنين للإمارات قيادة وشعباً مزيداً من التقدم والنجاح.