الاتحاد

الاقتصادي

ارتفاع مبيعات السيارات في أميركا خلال مارس

ديترويت (رويترز) - تجاوزت معظم شركات صناعة السيارات التوقعات للمبيعات الأميركية خلال مارس، مع إقبال المشترين على السيارات الصغيرة ذات الكفاءة في استهلاك الوقود بسبب ارتفاع أسعار البنزين.
لكن أرقام “جنرال موتورز” جاءت دون التوقعات مع قيام الشركة الأميركية بتقليص العروض الترويجية السخية التي طرحتها في الشهرين الأول والثاني من العام.
وأعلنت “فورد” و”كرايسلر” و”نيسان” عن نتائج أقوى من المتوقع وتفوقت مبيعات “فورد” على “جنرال موتورز” للمرة الثانية منذ 1998. لكن المحللين يخشون من أن ارتفاع أسعار البنزين وعدم التيقن بشأن أزمة اليابان قد يهددان أي تعاف في قطاع صناعة السيارات.
وقال ميشيل كريبز المحلل لدى “إدموندز.كوم”: “التعافي هش”، مضيفاً أن المبيعات ضعفت في الجزء الثاني من مارس مع ارتفاع أسعار البنزين. وأضاف “المستهلك لا يحب عدم التيقن وقد تلقى جرعة مكثفة منه في مارس”، ولا يتوقع دون جونسون، مدير مبيعات “جنرال موتورز” أثراً “كبيرا” لأزمة اليابان على المبيعات.
وتتوقع شركة صناعة السيارات بيع ما بين 13 و13,5 مليون سيارة هذا العام ارتفاعا من 11,5 مليون العام الماضي. وقالت “جنرال موتورز” إن إجمالي مبيعاتها الأميركية في مارس قد ارتفع 11,4% عنه قبل عام ليصل إلى 206 آلاف و621 سيارة. وبحساب علاماتها التجارية الأربع السابقة، “همر” و”بونتياك” و”ساب” و”ساترن”، تكون مبيعات جنرال موتورز” قد زادت 9,6%. وقال “تروكار. كوم” و”جيه. بي مورجان” إن النتائج جاءت دون المتوقع. ونمت مبيعات فورد 19% على أساس سنوي إلى 212 ألفاً و777 سيارة، بينما كان “تروكار” يتوقع نمو مبيعاتها 12%. وقفزت مبيعات “كرايسلر” 31% .

اقرأ أيضا

%0.8 معدل انخفاض التضخم في أبوظبي